من اوربا

الدكتور سعيد الشهابي يصف شهادة الناشطة نجاح يوسف بالتاريخية ويطالب الحكومة البريطانية باتخاذ إجراء ضد الخليفيين

لندن-البحرين اليوم

وصف المعارض البحراني البارز الدطتور سعيد الشهابي الشهادة التي أدلت بها الناشطة البحرانية نجاح يوسف حول ما تعرضت له في البحرين من تعذيبب“ بالصادمة.

وقال الشهابي في تغريدة له على منصة التواصل الإجتماعي إن ”إعترافات صادمة جدا انطلقت من لسان السيدة نجاح يوسف في مقابلة مع صحيفة اندبندنت“. إذ أكدت نجاح في مقابلة لها مع الصحيفة البريطانية انها تعرضت للتعذيب والاغتصاب من قبل جلادين يعملون بالسجن الذي يديره فواز الحسن وتسائل الشخابي عما إذا كان فواز على علم بماجرى وهل اقر جريمة الاغتصاب التي مارسها ضباطه.

واعتبر الشهابي ان اعتراف مواطنة بحرانية شريفة بتعرضها لهذه الجريمة على ايدي جلادي الخليفيين برغم صعوبة جريمة الاغتصاب والحديث عنها أنها ”تطور خطير ومؤشر خطير لمدى ما بلغته سياسات التعذيب“, واصفا شهادتها ب“التاريخية التي هزت ضمائر الكثيرين, متسائلا عما إذا كانت الحكومة البريطانية ستتخذ اجراء ضد الخليفيين.

وكانت الناشطة التي سجنت عام 2017 بعد انتقادها لسباق الجائزة الكبرى للفورمولا وان في البحرين أدلت بتصريحات لصحيفة الأندبندنت البريطانية بعد إطلاق سراحها مؤخرا, أكدت فيها إنها فكّرت بالانتحار بعد تعرّضها للاغتصاب وسوء المعاملة على أيدي السّلطات.

ودعت الناشطة التي نددت الأمم المتحدة بمعاملة السلطات البحرينية لها، الفورمولا 1 إلى الاعتراف بانتهاكات حقوق الإنسان التي عانت منها، وحثّ السلطات على إجراء تحقيق بشأن إساءة معاملتها, داعية الى عدم إجراء سباقات الفورمولا ١ في البحرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق