من اوربا

نائب فرنسي يطالب حكومة بلاده استخدام أدوات الضغط الدبلوماسي في سبيل وقف استهداف رموز المعارضة واحترام حقوق الإنسان في البحرين

البحرين اليوم-باريس

تقدم النائب في مجلس البرلمان الفرنسي فرانسوا مباي بسؤال إلى وزير الشؤون الخارجية عن موقف حكومة بلاده من قضايا اتنتهاك حقوق الإنسان في البحرين. ونشر موقع الحكومة الفرنسية قبل أيام سؤال النائب فرانسوا على صفحته الرسمية، والذي سل الضوء على ظروف الانتخابات البرلمانية التي شهدتها البحرين في العام 2014، إلى جانب الاستمرار في اعتقال قادة المعارضة والتضييق عليهم في السجن.

وأشار الفرانسوا إلى الإعتقال التعسفي الذي طال المعارضين، وبالخصوص شيخ علي سلمان والأستاذ حسن مشيمع وعبد الوهاب حسين إلى جانب الرمزين نبيل رجب والدكتور عبد الجليل السنكيس. وتسائل النائب الفرنسي عن الآلية المعتمدة لوزارة الخارجية في متابعة مثل هذه الحالات، إلى جانب مطالبته بمعرفة الأدوات الدبلوماسية التي تقوم بها الحكومة لضمان عدم التعرض للمعارضين السياسيين وتحسين أوضاع السجون.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد آخر من النواب الفرنسيين سبق أن أثاروا عددا من القضايا التي تتعلق بالوضع الحقوقي والسياسي في البحرين. ويأتي هذا الإهتمام من قبل النواب الفرنسيين بعد نشاط دؤوب من قبل منظمة أمريكيون ( ADHRB ) التي قامت بحملة واسعة في أوربا من أجل تسليط الضوء على أوضاع حقوق الإنسان في البحرين. وتعد فرنسا صاحبة الثقل الأكبر في الإتحاد الأوربي إلى جانب ألمانيا، وهما بلدان رئيسيان من بلدان تصدير السلاح والصناعات الأخرى في منطقة الشرق الأوسط والخليج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق