من المنامة

السلطات الخليفية تواصل سياسات الإستهداف الطائفي وتستدعي ثلاثة رجال دين للتحقيق

 

من المنامة-البحرين اليوم
تواصل العائلة الخليفية الحاكمة في البحرين سياساتها الممنهجة في الاستهداف الطائفي وازدراء الأديان والمذاهب. فقد استدعت الأربعاء ثلاثة علماء دين للتحقيق وهم كل من الشيخ حسن الشاخوري, والشيخ علي رحمة, والشيخ إبراهيم الصفا.

وتمارس السلطات سياسات قائمة على التمييز الطائفي والتضييق على الحريات الدينية ضد الأغلبية البحرانية, التي تعرّض رموزها وقادتها الى الإعتقال وصدرت بحقهم احكام مطولة بالسجن.

وكان أحدث تقرير للحريات الدينية أعلنت عنه الخارجية الأمريكية في واشنطن أفاد بأن الحرية الدينية بالنسبة للطائفة الشيعية في البحرين تدهورت.

وأوضح التقرير الأميركي أنه تم تسجيل زيادة حادة في أعداد الاستجوابات والاعتقالات والإدانات والاحتجاز التعسفي بحق رجال الدين الشيعة وفقا لتهم تفتقر للمصداقية.

وذكر التقرير ان السلطات منعت رجال دين شيعة من دخول مساجد معينة, ومنعت آخرين من إقامة صلاة الجمعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق