من اوربا

ألمانيا تخفض مبيعات الأسلحة إلى السعودية

من برلين-البحرين اليوم

خفضت ألمانيا بشكل كبير مبيعات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية في الأشهر الستة الأولى من هذا العام لكنها لم توقفها بالكامل, بعد ان تعهدت الحكومة الألمانية بعدم زيادة مبيعاتها إثر مقتل الصحفي جمال خاشقجي في عام 2018.

وقالت وكالة رويترز إن الحكومة الألمانية وافقت على مبيعات أسلحة إلى المملكة العربية السعودية في الأشهر الستة الأولى من العام ، بقيمة إجمالية قدرها 831،003 يورو (915،817 دولارًا) ، وفقًا لأرقام وزارة الاقتصاد الألمانية.

وكانت المملكة العربية السعودية في ذات الفترة من العام الماضي ثالث أكبر الزبائن لألمانيا ، بعد الجزائر والولايات المتحدة. ووافقت إدارة المستشارة أنجيلا ميركل حينها على خمس صفقات أسلحة إلى السعودية ، بقيمة إجمالية قدرها 161،874،673 يورو.

وقالت رويترز أنه جرى توجيه اتهامات للسعودية باستمرار بانتهاك حقوق الإنسان ، وأدى مقتل خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول إلى احتجاج شعبي أدى إلى تعهد ألمانيا بإنهاء صادرات الأسلحة إلى المملكة.

وكانت الحكومة قد تعهدت بالفعل بإنهاء صادرات الأسلحة إلى “البلدان المشاركة مباشرة في حرب اليمن“ إلا أنه لايزال يُسمح بتصدير معدات الأسلحة التي لا تُستخدم مباشرة في النزاع. لا تزال المملكة العربية السعودية تشتري أسلحة من صنع ألماني جزئياً ، مثل طائرة يوروفايتر وأنظمة الصواريخ MBA الأرضية التي صممها اتحاد شركات أوروبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق