من الخليج

ناشط سعودي: اخترق جواسيس آل سعود هاتفي لكني لن أتوقف عن النضال من أجل حرية التعبير

من واشنطن-البحرين اليوم

كتب الناشط السعودي عمر عبدالعزيز مقالة في صحيفة واشنطن بوست بعنوان“ اخترق جواسيس آل سعودي هاتفي من أجل وقف نشاطي, لكني ساواصل النضال“ في إشارة الى توجيه وزارة العدل الأمريكية إتهامات لثلاثة موظفين سابقين في شركة التواصل الإجتماعي تويتر, بالتجسس على ناشطين سعوديين من بينهم عمر عبدالعزيز المقيم في مونتريال بكندا.

وقال الناشط في مقالته“ كان لدي حليف قوي وصديق هو جمال خاشقجي ، الذي أدرك قوة تويتر لتشكيل الرأي العام في المملكة العربية السعودية وبقية العالم العربي“ لافتا الى أن جمال قتل لأنه ” كان على استعداد لمحاربة المتصيدين والدعايات بالحقيقة والأفكار“ مشيرا الى أن السعودية في عهد بن سلمان مستعدة للذهاب الى أقصى مدى لمراقبة وإسكات النقاد على الإنترنت.

عبدالعزيز بيّن ان هاتفه تم اختراقه من أجل الإطلاع على مراسلاته مع جمال خاشقجي الذي كان يعمل معه ضمن مشروع لمواجهة الذباب الألكتروني السعودي على تويتر, مبيّنا أن السعودية استخدمت مختلف الأساليب لحمله على التخلي عن المشروع, موضحا بان السلطات القت القبض على أقاربه وأصدقائه من أجل الضغط عليه.

وأوضح عمر ان توتر تحول الى منصة للدعاية منذ تولي محمد بن سلمان لمسؤولياته في البلاد, حيث يتم ابتزاز المغردين بعد اختراق هواتفهم. ورأى عمر ان توتير قد يكون أحد العوامل التي تقف وراء القتل الوحشي لخاشقجي, متسائلا عما إذا كانت شركة توتر ستتخذ إجراءات لحماية المغردين؟ معربا عن قلقه ومؤكدا على مواصلته الكفاح من اجل حرية التعبير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق