من اوربا

حركة أحرار البحرين: معاناة السجون تصنع جيلا سيحقق النصر ويسقط الظالمين

من لندن-البحرين اليوم

أصدرت حركة احرار البحرين بيانها الأسبوعي الجمعة الذي حمل عنوان “معاناة السجون تصنع جيلا سيحقق النصر ويسقط الظالمين“، تطرقت فيه إلى معاناة المعتقلين داخل سجون البحرين.

الحركة لفتت في بيانها إلى أن ”جيلا جديد نشأ في السجون الخليفية بعد أن قضى بعضهم قرابة الأعوام التسعة في طوامير التعذيب“، متسائلة عن الآثار التي ستتركها تلك السنوات على هذا الجيل وطريقة تفكيره بعد مشاهدته لسوء المعاملة والتعذيب والتنكيل بالمعتقلين.

وتنبأت الحركة بأن ”ثورة الشعب الحاسمة التي ستندلع من السجون وخريجيها ستطيح برؤوس أعداء الله والوطن والإنسانية والشعب“. وعزت الحركة عدم سقوط النظام في المرات السابقة إلى الدعم اللأمني الذي وفره البريطانيون واللأمريكيون في حماية عروشهم من الزوال، لكنها شككت في نجاح ذلك كل مرّة مشيرة إلى عدة اعتبارات لم تؤخذ في الحسبان.

وأول تلك الإعتبارت هي أن قوة النظام ليست ذاتية بل مكتسبة من الآخرين، وأن خبرات تلك القوى الداعمة لم تنحصر في المجال الأمني فحسب بل كان لها دور تبييض صورة النظام، وأن الشعب تم في المرات السابقة استغفاله وتخديره بالوعود بالإصلاح، وأخيرا فإن التغييرات الإقليمية لاتصب في مصلحة الخليفيين.

وأكدت البيان على استحالة عودة الخليفيين لما كانوا عليه قبل الثورة، وخاصة مع ”تراجعهم في مجال الإبداع الإجتماعي والقدرة على إعادة الخيوط المقطوعة من السكان الاصليين (شيعة وسنة)“.

وشددت الحركة على أن معاناة الشعب البحراني ستتواصل في ظل الحكم الخليفي، واصفة صرخة عائلات السجناء هذه الأيام المطالبة بإطلاق سراحهم بـ “عنوان آخر للثورة المتواصلة“، داعية الخليفيين إلى الرحيل وأن ساعة سقوطهم قد أزفت بعد أن ”لفظتهم الأرض وسئمهم الشعب“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق