من المنامة

انطلاق مؤتمر حوار المنامة في بلد ”يرفض نظامه الحوار مع شعبه“

من المنامة- البحرين

تنطلق في المنامة الجمعة فعاليات مؤتمر“حوار المنامة“ السنوي وتتواصل لمدة ثلاثة أيام وحتى الأحد. وكشف المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية IISS الذي ينظم المؤتمر في بيان له عشية انطلاق المؤتمر عن أبرز القضايا السياسية ومحاور النقاش ومنها “أمن الملاحة البحرية في الشرق الأوسط”، و”السياسة الأمريكية وعلاقات التحالف في المنطقة”، و”حروب المنطقة الرمادية والتهديدات غير المماثلة في الشرق الأوسط“.

وأوضحت مصادر دبلوماسية أن وفداً أمريكياً رفيع المستوى يشارك في قمة الأمن ويشمل، عضو مجلس الشيوخ الأمريكي، كريستوفر ميرفي، وقائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكنزي، ونائب مساعد الرئيس الأمريكي، نائب مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمجلس الأمن القومي، وآخرين.

في غضون ذلك أصدرت جمعية الوفاق البحرانية بيانا استهجنت فيه عقد مؤتمر للحوار في البحرين التي ”يرفض نظامها الحوار مع شعبه“.

وقالت الوفاق في بيانها ”مؤتمر حوار المنامة يحتضنه ويرعاه نظام البحرين كجزء من حملة إعلامية رخيصة بهدف تسويق نفسه كنظام مستقر ويهتم بقضايا الحوار والأمن الإقليمي والعالمي وهنا ينطبق على هذا النظام المثل القائل: فاقد الشيء لا يعطيه“، مشيرة الى النظام في البحرين يرفض الحوار مع الشعب ولا يؤمن بالحوار.

ولفتت الوفاق انظار المجتمعين للحديث حول الأمن الإقليمي والدولي، إلى أن النظام في البلد المستضيف لايوفر الأمن لشعبه وان الغالبية المسحوقة تعيش تحت وطأة الرعب والابتزاز والتهديد الدائم بحسب ماورد في البيان..
وجددت الوفاق دعوتها للحضور بضرورة الضغط على النظام لوقف حملات القمع والاعتقالات التعسفية لأصحاب الرأي والمطالبين بالديمقراطية، واحترام حقوق الإنسان والأستجابة لمطالب الشعب المشروعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق