من المنامة

”نصور المعجزة“ يفوز ببطولة الرجل الحديدي قبل إقامتها!

من المنامة-البحرين اليوم

من المقرّر الإعلان عن فوز ناصر الخليفة نجل حاكم البحرين الذي يطلق عليه البحرانيون لقب“نصور المعجزة“ لكثرة إدعائاته بالفوز ببطولات رياضية ومواهب شعرية؟ومهام رسمية، حتى استحق لقب المعجزة ودون مدافع أو منازع، من المقرر إعلان فوزه ببطولة الرجل الحديدي التي ستقام في المنامة بعد أيام قلائل.

برز إسم نصور في مسابقة الرجل الحديدي ”ثرايلون“ التي تتضمن سباقات للسباحة والجري وسباق وسباق الدراجات الهوائية لمسافة 90 كلم. وفي مسابقة العام الماضي التي أقيمت في الولايات المتحدة، أعلن ناصر فوزه بها، ونشر صورة له عبر حساباته في مواقع التواصل، وهو يحمل علم البحرين، مدعيا أنه حقق المركز الأول في بطولة العالم للرجل الحديدي التي أقيمت في كونا بهاواي في الولايات المتحدة الأميركية.

وخصص ناصر منشورا آخر لمقطع مصور يظهره أثناء استلام تكريم في حفل في ختام المسابقة. ثم توالت عليه التهاني من البحرين معتبرة فوزه إنجازا تاريخيا للبحرين!

لكن النتائج الرسمية للبطولة كشفت عن فوز الثلاثي المكون من الألماني باتريك لانغ والبلجيكي بارت أريرنوتس والبريطاني ديفيد مكناميتري بالبطولة!

وحينها بان زيف إدعاءات ناصر الخليفة، فما كان من أتباعه المطبلين له إلا إدعاء مشاركته في مسابقة تقام على هامش البطولة الرسمية!

واليوم ونحن على أعتاب نسخة جديدة من هذه البطولة التي ستقام في البحرين يوم السابع من ديسمبر الحالي، فإن النتيجة معروفة مسبقا وهي أن ناصر بطل لهذه المسابقة، التي يشارك فيها 1500 شخص من 90 دولة!

هذه الإدعاءات الكاذبة تكشف بحسب مختصين حالة من الشعور بالنقص لدى ناصر الخليفة، يحاول إخفائها بتسويقه لأكاذيب بالفوز ببطولات رياضية. وهذه الحالة بحسب مختصين تعكس عقدته من الرياضيين البحرانيين الذي أثبتوا كفاءتهم وجدارتهم في ميادين الرياضة، فصب ناصر جام غضبه عليهم، زاجا إياهم في غياهب السجون , مع الإشراف على تعذيبهم، والدعوة لقتلهم، كاشفا عن مدى حقد عائلته الدخيلة على أهل البحرين الأصليين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق