من اوربا

العفو الدولية لترامب: تسليح السعودية والبحرين ينطوي على مخاطر التواطؤ في جرائم حرب

من واشنطن-البحرين اليوم

حذّرت منظمة العفو الدولية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من مخاطر تسليح السعودية والبحرين, معتبرة أن هذا التسليح ينطوي على مخاطر تواطؤ الولايات المتحدة في جرائم حرب.

جاء ذلك في رسالة بعثتها المنظمة الى ترامب ودعته فيها الى إلغاء مبيعات الأسلحة الوشيكة إلى المملكة العربية السعودية والبحرين ، ”لأن هذا قد يعرض المدنيين لخطر أكبر ويورط الولايات المتحدة في جرائم الحرب“.

وقالت الجماعة الحقوقية في بيان صحفي إن “الاتفاقات ستدعم أعضاء التحالف العسكري الذي هاجم آلاف المدنيين في اليمن وانتهك القانون الإنساني الدولي“

ولفتت المنظمة الى أن خبرائها عثروا على قنابل أمريكية غير منفجرة و “شظايا محددة للقنابل الأمريكية المنفجرة” بين المباني المدنية المدمرة في اليمن.

واعتبرت المنظمة موافقة الولايات المتحدة على الصفقات مع منع اليمنيين من القدوم إلى الولايات المتحدة ، بمثابة “إلقاء البنزين على حريق في المنزل وقفل باب الخروج” ، وفقًا لمارجريت هوانغ ، المديرة التنفيذية لمنظمة العفو الدولية بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأضافت “يجب على الولايات المتحدة ألا تستمر في تسليح الحكومات التي تنتهك القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني وتغلق أبوابها في الوقت نفسه أمام الفارين من العنف الذي يتصاعد فيه”.

وأردفت “إن تسليح حكومتي المملكة العربية السعودية والبحرين ينطوي على مخاطر التواطؤ مع جرائم الحرب ، وسيكون القيام بذلك مع حظر السفر إلى الولايات المتحدة من اليمن في وقت واحد أمرًا غير معقول“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق