من اوربا

حركة أحرار البحرين: عيد الشهداء مسؤولية وطنية ينهض بها الاحرار البحرانيون كل عام

من لندن-البحرين اليوم

أصدرت حركة أحرار البحرين بيانا تحت عنوان“عيد الشهداء وفوز البحرين بشبابها هزيمة للمحتلين والمستبدين“ حيّت فيه ذكرى شهداء البحرين الذين يحتفي البحرانيون بعيدهم بعد بضعة أيام.

وفي هذه المناسبة أكدت الحركة على ان الشعب البحراني ” يستعيد ذكريات النضال والشهادة، المتجسدة في شخوص اولئك الكبار“ مشدّدة على ان دماء الشهداء هي التي تديم الحراك في البحرين, مشيرة الى أنه لولا دماء الشهداء جميل العلي وكريم الجشي وحميد قاسم ومحمد حسن مدن وحسين العشيري ”لما اشعلت ثورة 14 فبراير بدماء الشهيدين علي مشيمع وفاضل المتروك ولما توسعت قافلة الشهداء حتى سقط آخر ثلاثة منهم في شهر يوليو الماضي برصاص غدر العدو الخليفي“.

وأكدت الحركة على أن عيد الشهداء ”مسؤولية وطنية ينهض بها الاحرار كل عام، شعر بها البحرانيون طوال ربع قرن“ مشيرة الى الشهيد علي جاسم الذي قتله الخليفيون في 2007 عندما كان يؤدي واجبه باحياء عيد الشهداء في 17 ديسمبر.

وشدّدت الحركة على أن القتل والسجن والتعذيب عزّز ”الطلاق الابدي بين الشعب البحراني الاصلي (بشيعته وسنته) والعدو الخليفي الذي لم يخف يوما عداءه للبحرين واهلها وتاريخها وثقافتها واستقلالها“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق