من اوربا

سيناتور إيطالي يدعو حاكم البحرين إلى حل أزمة البلاد عبر الحوار مع المعارضة بقيادة حسن مشيمع

من روما-البحرين اليوم

وجه السيناتور في مجلس الشيوخ الإيطالي روبرتو رامبي رسالة إلى حاكم البحرين حمد الخليفة انتقد فيها قمع السلطات الممنهج لقادة المعارضة السياسية والمدافعين عن حقوق الإنسان, داعيا الى وقف حملات القمع, والإفراج عن السجناء السياسيين، وبدء حوار مع قادة المعارضة السياسية.

عبّر السناتور في رسالته عن قلقه العميق إزاء الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في البحرين, وتأسفه لتفشي سياسة الإفلات من العقاب وفشل الحكومة في معاقبة مرتكبي التعذيب والانتهاكات الأخرى، مشيراً إلى أنّ ممارسات التعذيب ترتكب من قبل أعلى المستويات كما هو عليه مع ناصر الخليفة نجل حاكم البحرين المتهم بتعذيب معارضين, والذي جردته محكمة بريطانية من حصانته الدبلوماسية.

أشار السيناتور الإيطالي إلى تقارير دولية تفيد بقيام القوات الحكومية بتنفيذ عمليات اعتقال تعسفية بحق المدافعين عن حقوق الإنسان ونشطاء المعارضة والمدونين, معبرا عن قلقه حيال ”ممارسة قوات الأمن التعذيب“ وكما اكدت ذلك المعارضة الدورية الشاملة لسجل البحرين الحقوقي. لافتا إلى “فشل الحكومة في محاسبة المعذبين والمعتدين على ارتكابهم للانتهاكات”.

وحمّل رامبي مسؤولية الأزمة الإقتصادية التي تمر بها البحرين الى “انتهاكات حقوق الإنسان المثيرة للقلق، إلى جانب الانتشار الواسع للقمع“, لافتا إلى علمه بـ”اتهامات موثقة ويمكن إثباتها بالاعتداء على القاصرين والسجينات السياسيات”.

واكد السناتور لحكم البحرين ان حل الأزمات السياسية والإقتصادية في البحرين لا يتحقق إلا عبر ”إطلاق سراح جميع السجناء السياسيين وبدء حوار شامل مع المعارضة السياسية بقيادة حسن مشيمع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق