من واشنطن

‏(ADHRB) تنشر تقريراً عن المتورطين الرئيسيين في انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين

البحرين اليوم- واشطن

قالت منظمة أمريكيون ” ADHRB” أن وزارة الداخلية الخليفية ” نقلت البحرين بشكل مفاجئ إلى دولّة بوليسيّة عبر ممارساتها” للإنتهاكات. وأكدت المنظمة في دراسة أعدتها أن وزارة الداخلية تقود ما أسمتها ” بالأزمة في قمع المعارضة”.

واعتبرت ” ADHRB” تلقي السلطات الخليفية لملايين الدولارات من دول مثل الولايات المتحدة الأمريكيّة، والمملكة المتحدة تحت عناوين التدريب يقدم أدلة دامغة على انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وعلى نطاق واسع.
وقامت المنظمة بتحليل أكثر من (ألف) حادث انتهاك منفصل منذ عام 2011 وحتى يومنا هذا، وتتضمن حالات “كالاحتجاز التعسفي والتعذيب إلى الاغتصاب والقتل خارج نطاق القضاء”.

وكشف التقرير عن نمط واضح من وحشيّة أجهزة الأمن الخليفي في البحرين، والقمع الذي يتم بإشراف في كل القيادات على جميع المستويات من وزارة الداخليّة.

وخلص التقرير إلى أنّ الانتهاكات الخطيرة ناتجة عن سياسة ممنهجة لدى السلطات الحاكمة في البحرين، مؤكدا أن ذلك لا يقتصر على ثقافة الإفلات من العقاب، “بل من خلال نظام الحوافز والترقيات التي تهدف إلى مكافئة الجناة”.

وعلى صعيد متصل نشرت المنظمة تقريرا خاصاً عن احدى أكبر حالات انتهاك حقوق الإنسان في البحرين للسجين عقيل حسن عبدالنبي الذي يعاني من مرض عضال مزمن. وأوضح التقرير أنه وعلاوة على وجبات التعذيب الذي تعرض لها في مركز التحقيقات، لم تراعي وزارة الداخليّة وضعه الصحيّ بل لم تقدم له العلاج اللازم مما أدى الى تفاقم مرضه في السجن.

ودعت المنظمة المجتمع الدوليّ على وجه السرعة لفرض عقوبات على مرتكبيّ الجرائم الرئيسييين في جميع أقسام وزارة الداخليّة وعلى رأسهم وزير الداخليّة راشد بن عبدالله آل خليفة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق