من المنامة

بعد أن انجلت الغبرة.. قرارا بفتح القوة الاحتياطية لمواجهة الأخطار الإقليمية

البحرين اليوم- المنامة

صوت مجلس الشورى الخليفي اليوم (الإثنين 20 يناير) على قرار بفتح القوة الاحتياطية للمواطنين لمواجهة “الأخطار الإقليمية” حسب ماجاء في تعبيرهم.

وكان الخليفيون يعيشون حالة من الصمت بعد تهديدات أطلقتها الجمهورية الإسلامية بضرب المصالح الأمريكية في المنطقة ( من بينها الأسطول الخامس في البحرين) على خلفية اغتيال قائد فيلق القدس في الحري الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني بغارة أمريكية في العاصمة العراقية بغداد في 3 يناير الجاري.

وأحدثت تلك التهديدات هلعا كبيرا لدى حكام الخليج خصوصا البحرين. وعلى إثرها غادر حاكم البحرين حمد الخليفة مع أبنائه إلى ألمانيا بذريعة زيارة عمه الذي يتعالج هناك.

وينظر المواطنون إلى مثل هذه الأخبار بسخرية، إذ أن قوام الأجهزة الأمنية والعسكرية في البحرين يتشكل في غالبه من أجانب ومرتزقة، فيما يمنع المواطنون من الإلتحاق بالعسكرية. ويقول أحد المراقبين إن ” أي خطر حقيقي سيداهم البحرين سيدفع بهروب كل الجنود أسوة بالحكام”. وأضاف آخر ” بعد أن انجلت الغبرة، ظهرت الفزاعات الصوتية من جديد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق