من اوربا

”مورنينغ ستار“: ”العشاء الأسود“ يجمع السياسيين مع تجار الأسلحة المتربّحين من الدمار في اليمن

البحرين اليوم-لندن

نشرت صحيفة“ مورنينغ ستار“ البريطانية مقالة الأربعاء 22 يناير تحت عنوان“ سياسيون يتسامرون مع المتربحين من حرب اليمن في عشاء مصدّري الأسلحة“ في إشارة إلى العشاء الذي نظمه البارحة تجار الأسلحة في العاصمة البريطانية لندن.

الصحيفة أوضحت بأن السياسيين يندفعون مع الرابحين من تدمير اليمن في حفل ”العشاء الأسود“ وهو حدث سنوي ، تستضيفه مجموعة ADS لتجارة الأسلحة ، ويكلف ما يصل إلى 470 جنيه إسترليني للفرد.

المقالة أشارت إلى أن محتجين مناهضين للحرب تجمعوا خارج فندق ”كروزفينور“ حيث يقام العشاء معربين عن معارضتهم لما وصفوه ب “كرنفال العنف“, مركزين على الدمار الذي سببه العدوان السعودي المتواصل على اليمن منذ قرابة الخمسة اعوام.

المقالة بيّنت أن الجهة الراعية للفعالية عضو في شركة BAE Systems ، التي تورد قطع غيار لطائرات تايفون التي يستخدمها التحالف الذي تقوده السعودية في قصفه لليمن.

قال أندرو سميث ، المنسق الإعلامي لحملة مناهضة تجارة الأسلحة (CAAT) لصحيفة مورنينج ستار: “في الوقت الحالي ، تحلق الطائرات المقاتلة البريطانية الصنع فوق اليمن وهي تطلق صواريخ من صنع المملكة المتحدة وتسقط قنابل من صنع المملكة المتحدة“ مضيفا”لقد تسببت في أسوأ كارثة إنسانية في العالم وتركت الملايين من الناس على حافة المجاعة ، ولكن رؤساء شركات الأسلحة والسياسيين الذين دعموا المبيعات يجتمعون معًا لحضور عشاء ”.

وأشارت الحملة إلى أن حضور أعضاء البرلمان يمثل فرصة كبيرة لمصنعي الأسلحة للتأثير على السياسيين البريطانيين.

وكشفت قائمة الضيوف المسربة من مأدبة عشاء ADS لعام 2015 أنه تم دعوة 40 نائبا للحضور ، بمن فيهم جون وودكوك من حزب العمل ، وزعيم حزب الديمقراطيين الأحرار السابق فينس كيبل ونائب حزب المحافظين توبياس إلوود.

وقال سميث“ إن العشاء يبعث رسالة دعم لتجارة الأسلحة البريطانية ، بغض النظر عن الضرر الفادح الذي ألحقه في جميع أنحاء العالم“, لافتا إلى انه وتحت ضغط CAAT ، انسحبت مذيعة بي بي سي الرياضية كلير بالدينج من حضور عشاء هذا العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق