من اوربا

وزير الخارجية والدفاع البلجيكي يعرب عن قلقه إزاء أحكام الصادرة بحق موسى ورمضان

البحرين اليوم- بلجيكا

أعرب وزير الخارجية والدفاع البلجيكي فليب جوفين أمس الأثنين (27 يناير 2020م) عن قلقه إزاء أحكام الإعدام الصادرة بحق المواطنين البحرانيين حسن موسى ومحمد رمضان.

جاء ذلك عندما وجه النائب عن حزب الخضر البلجيكي صامويل كوغولاتي سؤالاً إلى وزير الشؤون الخارجية والدفاع البلجيكي فليب جوفين حول البحرين وانتهاكاتها لحقوق الإنسان.

كما سلط النائب صامويل الضوء على أزمة حقوق الإنسان في البحرين قائلاً “إن وضع 4000 آلاف سجين سياسي في وضع كارثي لأنهم محرومون من الحصول على الرعاية الطبية”.

وفي جواب وزير الدفاع على الأسئلة الموجه له أعرب فليب عن قلقه إزاء أحكام الإعدام على حسين موسى ومحمد رمضان قائلاً “على الرغم من المخاوف التي أعربنا عنها تم تأكيد حكم الإعدام الصادر بحق السيدمحمد رمضان و والسيدحسين علي موسى”.

وفي معرض جواب الوزير شكك في حصول موسى ورمضان على محاكمة عادلة قائلاً ” أعربنا عن حقهما بالحصول على محاكمة عادلة”.

وفي إشارة إلى قرار الاتحاد الأوربي المطالب بتعليق أحكام الإعدام في حق موسى ورمضان قال ” أن بلجيكا تؤيد بالكامل إعلان الاتحاد الأوربي ومطالبتها السلطات البحرينية بتعليق إعدام هذين الشخصين وضمان امتثال محاكمتهما الجديدة للمعايير الدولية المتعلقة بالمحاكمات العادلة”.

كما أكد الوزير جوفن معارضة الحكومة البلجيكية عقوبة الإعدام بقوله “بلجيكا تعارض حكم الإعدام في كل الحالات والظروف. إن عقوبة الإعدام تنتهك الحق في الحياة”.

وسبق أن طالبت منظمات معنية بحقوق الإنسان كـ “هيومن رايتس ووتش” بتعليق إحكام الإعدام في البحرين، مؤكدين بحق الأسرى المحكومين بالحصول على محاكمات عادلة.

ويذكر بأن الأحكام التعسفية في البحرين ارتفعت وتيرتها منذ ديسمبر من العام الماضي ويناير من العام الجديد، وينذر ذلك بمضي السلطات الخليفية نحو المزيد من انتهاكات حقوق الإنسان ضد معارضيها في البحرين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق