من المنامة

السلطات الخليفية تجدد حبس الخطيب ملا قاسم زين الدين وتستدعي الشيخ محمد الريّاش

البحرين اليوم

تواصل السلطات الحاكمة في البحرين سياسات الاستهداف الطائفي الممنهجة. وفي هذا الإطار جدّدت النيابة الخليفية حبس الخطيب ملا قاسم زين الدين 15 يوما، واستدعت بشكل فوري الخطيب الشيخ محمد الرياش لمركز مدينة حمد دوار ١٧ للتحقيق.

وياتي هذا التصعيد ضمن حملة جديدة بدأت منذ مطلع العام الحالي واستهدفت عددا من رجال الدين من بينهم الخطيب الشيخ عبدالمحسن الجمري الذي جددت النيابة حبسه،  كما استدعت الشيخ الجدحفصي والشيخ الديري.

واعتقلت السلطات الخليفية كذلك الشيخ علي رحمة والخطيب عبد الزهرة السماهيجي.

وتأتي هذه الحملة الجديدة استمرارا لسياسات الستهداف الطائفي التي تتبعها العائلة الخليفية منذ عقود، وقد توّجتها باعتقال عدد كبير من رجال ممن شاركوا في ثورة ١٤ فبراير وأصدرت عليهم أحكاما طويلة الأمد بالسجن، وأقدمت السلطات على تجريد آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم من جنسيته وأجبرته على العيش في المهجر.

وكان تقرير اللجنة الأمريكية للحرية الدّينية، كشف عن استمرار المضايقات والقيود التي يتعرض لها المواطنون الشّيعة في البلاد على خلفية ممارساتهم الدّينيّة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق