من اوربا

بالتزامن مع زيارة سلمان إلى روما.. نواب إيطاليون يجددون معارضتهم لأحكام الإعدام واعتقال زعماء المعارضة في البحرين

البحرين اليوم-روما

وجه النائبان في البرلمان الإيطالي إراسموا بالازوتو وليا كوا رتابيل بروكوبيو بداية الأسبوع الفائت أسألة لوزير خارجيتهم حول أوضاع حقوق الإنسان في البحرين لاسيما أحكام الإعدام، واستمرار حبس زعماء المعارضة.

جاء ذلك بالتزامن مع زيارة رسميّة قام بها ولي العهد الخليفي سلمان بن حمد إلى الجمهورية الإيطالية.

وتحدث كل من إراسموا بالازوتو وليا كوا رتابيل بروكوبيو عن الأحوال المتدهورة في البحرين حسب تعبيرهم مؤكدين بأن ” حرية التعبير وحرية الدين تتعرض للاضطهاد من قبل الحكومة” الخليفية.

وتقدم النائبان باستجواب وزير خارجية بلادهم بسبب عدم استجابة السلطات في البحرين بقرار الاتحاد الأوربي القاضي بتعليق أحكام الإعدام، ووقف المحاكمات للناشطين السياسيين، ووقف المحاكمات العسكرية على المدنيين.

وتطرقت الأسئلة البرلمانية إلى أوضاع زعماء المعارضة البحرانية، خصوصا الرمزين البارزين الأستاذ حسن مشيمع والأستاذ عبد الوهاب حسين. وأثار النائباتن قلقهما البالغ على سلامة القادة السياسين داخل السجون المعروفة بظروفها السيئة، خصوصا من ناحية المتابعات الصحية.

ووصف النائبان سياسة النظام الخليفي في البحرين ب”البربرية والغير إنسانية.

وبشأن أحكام الإعدام أعرب النواب عن معارضتهم الشديدة للحكم الجائر مؤخرا ضد ضحيتا التعذيب محمد رمضان وحسين موسى، مشيرين إلى أنهما تعرضا للتعذيب وإلى محاكمة غير عادلة.

وقبل أقل من شهرين وجه عضو مجلس الشيوخ الإيطالي روبرتو رامبي رسالة للحاكم الخليفي مطالبا إياه بإطلاق سراح الزعيم حسن مشيمع، ودعا رامبي في رسالته حمد الخليفي للجلوس مع مشيمع ومحاورته بدل زجه في السجن لمجرد رأيه.

ويلاحظ في الآونة الأخيرة اهتمام البرلمان الإيطالي بقضايا البحرين بشكل لافت، ويرجع ذلك إلى نشاطات مكثفة لعبت فيها منظمة أمريكيون ( ADHRB) دورا بارزا منذ منتصف العام الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق