من اوربا

مطالبة بريطانيا والولايات المتحدة وتركيا بالتحقيق في جرائم الحرب الإماراتية في اليمن

البحرين اليوم-لندن

قدم محام بريطاني وفقا لموقع ميدل إيست آي الأربعاء 12 فبراير طلبًا إلى السلطات البريطانية والأمريكية والتركية للقبض على كبار المسؤولين الإماراتيين بتهمة ارتكاب جرائم حرب وتعذيب في اليمن.

وفقًا للشكوى المقدمة من مكتب محاماة بريطاني فإن الإماراتيين ووكلائهم مسؤولون عن جرائم ارتكبت ضد المدنيين في عامي 2015 و 2019.

وقال متحدث بإسم المحامي إن ”المطلوب ان تفتح الشرطة البريطانية والأمريكية والتركية تحقيقات في هذه الجرائم المزعومة في أقرب وقت ممكن “.

وأضاف “المشتبه بهم يقيمون في الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة، وليسوا مقيمين في المملكة المتحدة أو تركيا، ومع ذلك، يسافرون إلى المملكة المتحدة بانتظام، وسوف يأتون في المستقبل القريب“، مطالبا الشرطة بمراقبة دخولهم.

يتم تقديم الطلبات نيابة عن إثنين من اليمنيين الذين ادعوا أنهم استُهدفوا بسبب ولائهم لحزب الإصلاح، الذي تعتقد دولة الإمارات العربية المتحدة أنه ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين في اليمن.

يدعى أحدهما عبد الله سليمان عبد الله دبله، وهو صحفي كان داخل مقر حزب الإصلاح في عدن عندما تم تفجيره في ديسمبر 2015. والآخر، صلاح مسلم سلام، فقد شقيقه في عملية اغتيال .

أوضح الموقع أن الشكاوى التي تم تقديمها لا تتناول الاغتيالات فحسب، بل الاعتقال التعسفي والتعذيب في السجون التي تديرها الإمارات في اليمن.

تأتي هذه المطالبة بعد تحقيق أجرته مؤسسة BuzzFeed الإخبارية عام 2018 في أنشطة الإمارات في اليمن. المؤسسة أجرت مقابلات مع عدد من الأشخاص الذين قالوا إنهم شاركوا في برنامج اغتيال تموله الإمارات في اليمن.

تعتبر الإمارات العربية المتحدة الشريك الأساسي في التحالف الذي تقوده السعودية ويشن حربا متواصلة على اليمن منذ قرابة خمسة أعوام. وأشار موقع ميدل إيست آي إلى أن أعضاء في حزب الإصلاح أخبروه أن الإمارات العربية المتحدة، التي تدعم الانفصاليين الجنوبيين، مهتمة فقط بتقويض حكومة هادي ووحدة أراضي اليمن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق