العالم

عواصم ومدن عالمية تحيي الذكرى التاسعة للثورة البحرانية

من العالم-البحرين اليوم

أحيى البحرانيون ومناصروهم في أرجاء مختلفة من العالم الذكرى التاسعة لإنطلاق ثورة الرابع عشر من فبراير. ونظمت بالمناسبة عدة منظمات بحرانية اعتصامات وندوات بالمناسبة كانت في طليعتها منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين(ADHRB) التي أحيت الذكرى في معظم العواصم والمدن. كانت باكورة الفعاليات تلك التي نظمت في العاصمة البريطانية لندن.

لندن

شهدت لندن يوم الأربعاء اعتصاما امام سفارة النظام الخليفي في المملكة المتحدة, شارك فيه جمع من الناشطين البحرانيين والبريطانيين, الذين نددوا بقمع السلطات الخليفية للثورة, واعتقال آلاف السجناء البحرانيين وتعريضهم لشتى صنوف التعذيب. وطالبوا السلطات باطلاق سراح جميع السجناء ووقف سياسات القمع والتهميش والإقصاء التي تمارسها ضد البحرانيين. انتهت الوقفة بعقد مؤتمر صحفي ألقى فيه عدد من الناشطين البحرانيين والبريطانيين كلمات بالمناسبة.

كوبنهاغن

وبالإنتقال إلى العاصمة الدنماركية كوبنهاغن, فقد شهدت وقفة تضامنية إحياءا إحياءً للذكرى 9 للحراك الديمقراطي في البحرين, جدّد خلالها المعتصمون المطالبة بإطلاق سراح السجناء السياسيين لا سيما السجين السياسي والحقوقي عبد الهادي الخواجة الذي يحمل الجنسية الدنماركية.

وفي كوبنهاغن أيضا نظمت منظمة سلام فعالية تضامنية مع شعب البحرين في الذكرى التاسعة للإحتجاجات, وذلك في مركز الثقافات في كوبنهاجن شارك فيها عدد من النشطاء الحقوقيين العرب و الأجانب. وقد ألقى الحقوقي البحراني البارز الأستاذ هاني الريس كلمة اللجنة المنظمة للفعالية.

مدريد

وشهدت العاصمة الإسبانية مدريد وقفة تضامنية مشابهة أكد المشاركون فيها تضامنهم مع الحراك الديمقراطي في البحرين داعين المجتمع الدولي إلى دعمه والوقوف بوجه نظام حكم عائلة آل خليفة الدكتاتوري.

بادر المشاركون بعد الوقفة التضامنية الى التفاعل مع الناس وتوزيع المنشورات عليهم ليطلعوا على حقيقة ما يجري في البحرين من انتهاكات لحقوق الإنسان بحق المجتمع المدني وبحق السجناء اسياسيين.

لوكسمبرغ

وفي لوكسمبورغ جدّد الناشطون مطالبتهم بإطلاق سراح السجناء السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان وفي مقدمتهم المدافع البارز عن حقوق الإنسان نبيل رجب, داعين السلطات إلى الوفاء بالتزاماتها الدولية الخاصة بضمان الحقوق المدنية والسياسية التي صادقت عليها في العهدين الدوليين للحقوق المدنية والسياسية والإقتصادية.

روما

ومن العاصمة الإيطالية روما عبّر المعتصمون عن تضامنهم مع قادة الحراك الشعبي في البحرين المعتقلين في السجون الخليفية مطالبين بإطلاق سراحهم وخاصة قائد المعارضة البحرانية الرمز الأستاذ حسن مشيمع, وجميع القادة والمعارضين السياسيين.

بروكسل

وفي العاصمة البلجيكية و إحياءً للذكرى 9 للحراك الديمقراطي في البحرين ولتجديد المطالبة بإطلاق سراح السجناء السياسيين, نظم ناشطون اعتصاما برعاية منظمة فرونت لاين دفيندرز رفعوا خلاله الشعارات المطالبة بحماية حقوق الإنسان في البحرين ووقف الإنتهاكات فيها.

برلين
وشهدت العاصمة الألمانية برلين وقفة تضامنية بالمناسبة جدد خلالها المعتصمون مطالبتهم بإطلاق سراح كافة السجناء السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان مؤكدين دعمهم للحراك البحراني المشروع المطالب بالتغيير في البلاد.

امستردام

وأما العاصمة الهولندية فنظم فيها معتصمون وقفة تضامنية أكدوا فيها على مشروعية الحراك البحراني المطالب بالتغيير باعتباره منسجم مع حقوق الإنسان وفي مقدمتها حق الشعوب في تقرير مصيرها, بان الشعب هو مصدر السلطات جميعا وليس العائلة الحاكمة

بيروت
ووقف ناشطون في العاصمة اللبنانية حاملين الشعارات والصور التضامنية مع الحراك الشعبي في البحرين الذي دخل عامه العاشر على التوالي مطالبين السلطات الحاكمة في البحرين بوقف ممارساتها القمعية وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين.

ملبورن
ونظم نشطاء بحرانيون وقفة تضامنية في مدينة ملبورن الأسترالية دعما للشعب البحريني في الذكرى التاسعة لانطلاق الاحتجاجات السلمية المطالبة بالديمقراطية في البحرين، طالبوا خلالها المجتمع الدولي بدعم الحراك الشعبي المشروع في البحرين وبممارسة ضغوط على السلطات البحرانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق