من اوربا

حقوقي آيرلندي: الأدلة على تورط كلية الجراحة الملكية الأيرلندية بانتهاكات في البحرين ثابتة ومؤكدة

البحرين اليوم- دبلن

قال جيرويد أوكوين مدير شبكة الإجراءات القانونية العالمية إن ”برلمانيين أيرلنديون أثاروا مؤخرا قضية برامج التدريب التي تنظمها كلية الجراحة الملكية اليرلندية RCSI في البحرين“.

واوضح اوكوين أن النائبين الأيرلنديين “دون جادهول” و “ بول جيفن“، أثاروا مؤخرا موضوع ارتباط مواقع التدريب الملكية الأيرلندية في البحرين بممارسات التعذيب والتمييز.

وكشف اوكوين عن أن المجلس الطبي الأيرلندي بصدد زيارة البحرين في 8 مارس المقبل، لإعادة تفتيش منشآت التدريب التابعة للكلية الملكية للجراحة في البحرين.

ويعود ذلك إلى شكوك في مدى الالتزام بمعايير حقوق الإنسان وفقا لما ورد في القانون اليرلندي، متسائلا عما إذا كانت الكلية الملكية ستمتنع عن تزويد المجلس بالأدلة على سوء المعاملة كما فعلت مع الحكومة.

وأشار أوكوين إلى تجاهل RCSI للانتهاكات المرتكبة في مستشفيات البحرين ضد المتظاهرين وموظفي القطاع الصحي، قائلا ”يجب أن تخضع البحرين للمسائلة ويجب ألا يغض المجتمع الدولي الطرف عن الإنتهاكات“.

أكد اوكوين أن الدليل على ارتباط مواقع التدريب بانتهاكات هو هو أمر ثابت، مشيرا إلى أن لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة وثقت في نوفمبر 2018 “استجواب المتظاهرين المصابين في المنشآت الطبية حول مشاركتهم في المظاهرات وحرمتهم من المساعدة الطبية“.

كما وأن حكومة البحرين قبلت نتائج لجنة بسيوني التي خلصت إلى أن كل من المرضى والطاقم الطبي تعرضوا للإيذاء في المستشفيات المرتبطة ب RCSI وتم القبض على المسعفين المدربين وسجنهم لمعالجتهم المحتجين.

ولفت إلى أنه في عام 2017، على سبيل المثال، تم إطلاق النار على مصطفى حمدان البالغ من العمر 18 عامًا أثناء الاحتجاج، و عند نقله إلى مستشفى تابع لـ RCSI مع تواجد أمني كبيرة فإن عائلته تعرضت للترهيب وأن مصطفى حُرم في البداية من العلاج حتى توفي.

ودعا اوكوين إلى إعادة النظر في برامج التدريب التي تجريها الكلية الملكية الآيرلندية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق