من الخليج

خمسة شبان يواجهون خطر الإعدام في السعودية على خلفية احتجاجات القطيف

البحرين اليوم-الرياض

يواجه 5 شبان خطر الإعدام في السعودية على خلفية اتهامات بمشاركتهم في الاحتجاجات التي اندلعت في المحافظة الشرقية بالسعودية عام 2011 وكانوا حينها أطفالا قصرا.

وكشفت المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان وأفاد بيان المنظمة أن النيابة العامة. السعودية طالبت بإقامة حد الحرابة بحق خمسة أطفال (أحمد عبد الواحد الفرج، وعلي محمد آل بطي، ومحمد حسين آل نمر، و علي حسن الفرج، و محمد عصام الفرج) في محاكمة جماعية، وتعود الإتهامات إلى فترة كان فيها عمر بعضهم 9 سنوات.

واعتقلت السلطات هؤلاء الشبان، الذين ينحدرون جميعا من منطقة القطيف شرق المملكة، في يونيو 2017 موجهة لهم تهمة المشاركة في الاحتجاجات التي اندلعت عام 2011. وكانت السعودية نفّذت أحكاما بإعدام مالايقل عن عشرة أطفال في محاكمات وصفت بالجائرة.

يذكر ان السعودية سجّلت رقما قياسيا جديدا في تنفيذ الإعدامات مقارنة بـ88 عاما مضت من تاريخها، فقد نفذت 176 حكما بالإعدام حتى نهاية أكتوبر الماضي.

وحمّلت المنظمة الأوروبية السعودية المجتمع الدولي مسؤولية تصاعد حملات الإعدامات في السعودية, بسبب صمته وعدم ممارسته ضغوط على السلطات لوقف الإعدامات واحترام العهود والمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق