غير مصنف

ثالث حالة وفاة في صفوف البحرانيين العالقين في إيران خلال أسبوع.. ومواطنة تشكو من سوء الإجراءات في الحجر الصحي

البحرين اليوم-المنامة

توفي الحاج موسى عبد الجبار (من البحرانيين العالقين في إيران) اليوم الثلاثاء 10 مارس، بعد ارتفاع حاد في الضغط وتأثر في القلب بحسب الأنباء التي أوردتها وسائل التواصل الإجتماعي. وبهذا ترتفع عدد حالات الوفاة في صفوف البحرانيين العالقين في إيران إلى ثلاث حالات خلال أسبوع واحد. ويشكو العالقون أوضاع صعبة بسبب أزمة مرض الكورونا كوفيد 19 الذي أثر على الحياة العامة، والخدمات الصحية.

وقد سجلت أول حالة وفاة يوم الخميس الماضي، حيث توفي الحاج حسن منصور بعد وعكة صحية وهو من مرضى السكري، ولحقه الحاج علي محمد إبراهيم الذي ارتحل إلى الرفيق الأعلى يوم السبت.

ومنذ اشتداد أزمة كورونا قبل حوالي شهر، منعت السلطات الخليفية المواطنين البحرانيين المتواجدين في إيران من العودة إلى البحرين، بخلاف ما قامت به دول الخليج مثل الكويت والإمارات وعمان التي سارعت لإجلاء رعايها ومتابعة أوضاعهم الصحية.

في المقابل تستعد البحرين لاستضافة سباق الجائزة الكبرى بعد عشرة أيام، والتي تشارك فيها وفود من دول عدة بينها إيطاليا التي أصبحت بؤرة لمرض الكورونا.

ولم تكتفي السلطات الخليفية بتجاهل أوضاع المواطنين العالقين في إيران الذين يفوق عدد 2000، بل تغاظت أيضا عن خطاب الكراهية الذي انطلق من منصات إعلامية تُحرض على المواطنين الشيعة. وهو ما فسره كثير من المراقبين على أنه دليل آخر على تكريس التمييز والإضطهاد للمواطنين الشيعة الذين يشكلون غالبية السكان.

في سياق متصل شكت مواطنة بحرانية من اجراءات الحجر الصحي داخل البحرين، موضحة أنها وبعد خضوعها للفحوصات قبل أسبوعين تبين أنها غير مصابة، لكن إجراءات الإحتياط تطلبت إبقائها في الحجر مدة أسبوعين. وبعد انتهاء المدة قرر المسؤولون تمديد أسبوعين آخرين بسبب وجود شخص آخر من المخالطين مصاب، بينما تم إخراج آخرين كانوا مصابين.

وقالت المواطنة في تسجيل صوتي متداول في وسائل التواصل الإجتماعي “ طلبت التحدث إلى المسؤولين ولم أجد آذان صاغية”. وبسبب سوء الإدارة تمنت أن تصاب بمرض الكورونا عل وعسى أن يتم إخراجها من الحجر بعد أسبوعين أسوة بالمتعافين، فتعود إلى أبنائها بعد طول غياب. وتسائلت المواطنة عن الضمانات من عدم انتقال المرض إلى غير المصابين، إذ أنهم يوضعون في محجر مشترك مع أشخاص ربما يكونون قد أصيبوا بالمرض.

وسجلت البحرين ارتفاع عدد حالات المصابين بالكورونا إلى قريب 100، وتم تعطيل المدارس والجامعات قبل ثلاثة أسابيع. وضمن إجراءات الإستعدادات لتوفير مراكز حجر، نصبت السلطات الخليفية خيام في جزيرة سترة، هي أشبه بمعسكرات الإعتقال للمواطنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق