من اوربا

رسالة السجين السياسي محمد ميرزا بمجلس حقوق الإنسان “لم أقابل سيجنا لم يتعرض للتعذيب”

 

البحرين اليوم- جنيف

قدمت منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين (ADHRB) رسالة من السجين السياسي محمد ميرزا في اجتماع الدورة الـ 43 لمجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة.

الرسالة ألقتها ممثلة المنظمة يوم الجمعة الماضي ( 6 مارس) خلال الحوار التفاعلي الجاري في مجلس حقوق الإنسان المنعقد في جنيف، وضمن مناقشات البند الثالث لأعمال المجلس.

وجاء في رسالة محمد ميرزا مخاطباً رئيس وأعضاء مجلس حقوق الإنسان قائلاً “إنني أخاطب هيئتكم اليوم من سجن جو سيء السمعة حيث يحتجز الآلاف من السجناء السياسيين تعسفياً وهم محرومون من حرياتهم وحقوق الإنسان العالمية اما أنا، فقد صرّح الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي أنني محتجز تعسفياً.

وأكد ميرزا على وجود انتهاكات لحقوق الإنسان، والتي تنتهجها السلطات الخليفية ضد السجناء السياسيين، إلى درجة أنه “لم يقابل أحد السجناء في سجن جو لم يتعرض لصنوف التعذيب والإيذاء الجسدي”.

وأشار محمد ميرزا لعدم وجود جهة مستقلة في البحرين ممكن اللجوء، موضحا “لقد اشتكينا مراراً وتكراراً إلى قاضي المحكمة الذي ينتمي إلى عائلة آل خليفة أننا تعرضنا للتعذيب وأجبرنا على التوقيع على اعترافات معينة، لكنه لم يبدِ اهتماماً وحكم علينا بالسجن لسنوات مدمراً بذلك حياتنا بسبب مشاركتنا في الحراك المؤيد للديمقراطية”.

وسبق محمد ميرزا المعتقل السياسي علي حاجي حيث طالب بتعليق عضوية البحرين في المجلس في رسالة سابقة له ألقتها ممثلة منظمة أمريكيون خلال الدورة الـ34 لمجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق