من اوربا

لندن: وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية في الذكرى التاسعة لاحتلال البحرين

البحرين اليوم-لندن

أقام تكتل المعارضة البحرانية في بريطانيا يوم أمس (الأربعاء 11مارس) وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية في لندن، وذلك بمناسبة الذكرى التاسعة للإحتلال السعودي إلى البحرين.

وشدد المحتجون على التمسك بسيادة البحرين واستقلالها ورفض الإحتلال السعودي والإماراتي ومقاومته بالوسائل المشروعة.

واستذكر المحتجون جانبا من الجرائم التي ارتكبت في البحرين بعد دخول قوات الإحتلال السعودي والإماراتي إلى البحرين، وفي طليعتها هدم ما يزيد عن 36مسجدا ومنشأة دينية. وعمليات قتل شنيعة على خلفية مذهبية.
“تسعة أعوام مضت كأنها البارحة”، بحسب تعليق أحد المحتجين، مضيفا أن “ الثورة لن تخمد إلا بتحرر الوطن، وتحقيق الحرية الكاملة”.

وخلال الإعتصام وزع المحتجون منشورات تلخص الأوضاع السياسية والحقوقية بعد احتلال البحرين في العام 2011، فيما رفعت هتافات تدعوا إلى سقوط نظام آل سعود “ المتورط في جرائم الفتن الطائفية والحروب المدمرة في المنطقة”.

وأبدى تكتل المعارضة البحرانية في بريطانيا وقوفه ومساندته مع الشعب اليمني الذي يدخل عامه الخامس من العدوان السعودي الغاشم، معتبرا أن مصير الشعبين واحد لأن عدوهم مشترك. كما لم يفت المحتجين استحضار الأوضاع في المنطقة الشرقية، وعلى رأسها جريمة اغتيال العالم الكبير آية الله الشيخ نمر النمر، حيث يُعتبر رمزا لمظلومية شعب، وعنوانا لقضية، وملهما للجماهير، بحسب توصيف المحتجين.

وتأتي هذه الوقفة ضمن أنشطة يقيمها البحرانيون في مختلف البلدان في الذكرى التاسعة للاحتلال السعودي إلى البحرين، تحت شعار العام الموحد “أرضنا ترفض الإحتلال”.

يذكر أم مئات من القوات السعودية والإماراتية اجتاحت البحرين في 14مارس 2011، لمساندة النظام الخليفي في البحرين من أجل قمع الثورة السلمية التي اندلعت قبل الإحتلال بشهر في البحرين. وقد وضعت البحرين تحت الأحكام العرفية مدة ثلاثة أشهر، ارتكبت قوات الإحتلال فيها جرائم واسعة بينها هدم عشرات المساجد، وعمليات قتل في السجون والشوارع، وتحريض طائفي، وفصل ألآف الموظفين من أعمالهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق