غير مصنف

رغم أزمة الكورونا.. احتجاجات في عدد من مناطق البحرين في الذكرى التاسعة للإحتلال السعودي

البحرين اليوم-المنامة

قام محتجون بإشعال الإطارات في بلدة النويدرات جنوب شرق المنامة مساء يوم أمس (الإثنين 15مارس)، في الذكرى التاسعة للإحتلال السعودي للبحرين. وردت القوات الخليفية بإطلاق وابل من الغازات الخانقة لتفريق المحتجين، وفرض عقاب على المنطقة.

وفي حركة نوعية غرب المنامة وتحديدا بلدة باربار قام محتجون بخط اسم الحاكم الخليفي (حمد) على الشارع العام ليكون مداسا للأقدام وعجلت السيارات.

ولم تمنع أزمة “الكورونا” في البحرين أهالي الشهداء ونشطاء من التعبير عن الوفاء للشهداء، حيث توافدوا على قبر الشهيد أحمد فرحان مستذكرين الجريمة البشعة في تفجير رأسه بالرصاص الإنشطاري ابان احتلال البحرين في العام 2011.

وقبل يومين شهدت بلدة عالي اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن الخليفي التي استخدمت الغازات ضد المحتجين، فيما قام المحتجون برشقهم بالزجاجات والحجارة.

وتنوعت الفعاليات في ذكرى الإحتلال داخل وخارج البحرين، حيث نظم نشطاء بحرانيون في العاصمة الألمانية برلين اعتصاما احتجاجيا أمام السفارة السعودية، فيما نظمت المعارضة البحرانية في بريطانيا وقفة مماثلة في العاصمة لندن، رفعوا خلالها يافطات تُظهر جانبا من جرائم الإحتلال في البحرين واليمن.

وتدخل البحرين عامها العاشر على الإحتلال السعودي والإماراتي للبحرين بدعوة من النظام الحاكم. ويستذكر المواطنون الجرائم التي قام بها النظام الخليفي بدعم قوات الإحتلال والتي كان من أبرزها هدم عشرات المساجد، وقتل مواطنين على خلفية مذهبية، إلى جانب تسريح ألآف الموظفين واعتقال ألآف آخرين بينهم علماء دين ونساء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق