سجن جومن المنامة

في خطوة مريبة.. إدارة سجن جو تقوم بتفريغ مباني 12، 13 و 14 من السجناء الجنائيين

البحرين اليوم-المنامة

قامت إدارة سجن جو سيء الصيت بتفريغ مباني 12، 13 و14 من السجناء الجنائيين بشكل كامل، وعزل السياسيين مع استمرار التضييق عليهم.

وأفادت مصادر لـ (البحرين اليوم) أن السجناء الجنائيين تم نقلهم للمباني الجديدة، وتخفيف القيود عنهم، وفتح أبواب الزنزانات عليهم طوال الوقت.

وبينما يعزل السياسيون لوحدهم، فإن سياسة التضييق مستمرة عليهم، إلى جانب الإكتظاظ الذي يشكل عامل رئيسي لإنتقال الأمراض والأوبة المعدية. وعلى سبيل المثال يتكدس حوالي 14 سجين في زنزانة تسع لـ 8 أسرة، ويضطر 6 سجناء للنوم على الأرض، فضلا عن تكدسهم في الزنزانات لمدة 23 ساعة في اليوم.

ومنذ أواخر العام الماضي إلى حد هذا اليوم يعاني كثيرٌ من السجناء من مرض الجرب الذي انتشر بين المئات، ورغم مرور كل هذا الوقت لم تقم إدارة سجن جو باتخاذ التدابير اللازمة لعلاج المصابين، ومنع انتشاره بين السجناء المخالطين.

وإذا كان “للجرب دواء ومتوفر، ولم تتعامل معه إدارة سجن جو إلا بمزيد من الإهمال، فإن انتقال وباء كورونا القاتل سيفتك بأرواح السجناء في حال انتقل للسجن، وهو أمر غير مستبعد في ظل عدم وجود تدابير حقيقية للوقاية”، كما يعلق أحد السجناء.

وإلى جانب الجرب، يشكو السجناء من إهمال واضح للمصابين بأمراض مزمنة، مثل السكري، والسكلر، والقلب وغيرها.

وبالعودة إلى نقل السجناء الجنائيين وعزل السياسيين، فإن هذا الإجراء يعتبر مريبا بالنسبة للسجناء، والذي فسره بعض منهم بأنه “مقدمة لمزيد من الإجراءات التعسفية ضد السياسيين بعد عزلهم”.

ويقدر عدد السجناء السياسيين في البحرين بما يفوق 3 آلاف، بينهم علماء دين، وأكاديميون، ومدافعون عن حقوق الإنسان. وسبق أن أصدرت 21 منظمة دولية نداء للسلطات الخليفية لإطلاق سراح السجناء السياسىيين في ظل وجود أخطار جدية من انتقال وباء كورونا إلى السجن وتسببه في وقوع كارثة لا تحمد عقباها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق