سجن جو

بالأسماء.. قائمة مصابين بأمراض جلدية في سجن جو منذ 6 أشهر دون علاج

البحرين اليوم-المنامة

حصلت (البحرين اليوم) على معلومات مؤكدة عن وجود إصابات بأمراض جلدية معدية منتشرة بين السجناء في عدد من مباني سجن جو سيء الصيت.

ويشكو السجناء من عدم وجود إهتمام وعلاج مناسب للأمراض الجلدية التي يعانون منها لأكثر من 6 أشهر. ويؤكد السجناء بأن الأمراض الجلدية معدية، وعدد السجناء المصابين يزداد مع الوقت في ظل عدم وجود العلاج المناسب، وعدم وجود أدوات التعقيم والمطهرات المناسبة التي قد تساعد في الحد من انتشار المرض.

كما ترفض إدارة السجن منح المصابين وقت إضافيا للتشمس رغم أن ذلك عامل مهم للقضاء على تلك الأمراض. وعلاوة على اجراءات التضييق وسوء المعاملة للسجناء وخصوصا النزلاء في مبنى 14، حيث يتم نقل السجناء إلى العيادة في حالة الحاجة الضرورية مقيدين من الخلف، وهو تعامل خاص مع السجناء السياسيين دون غيرهم.

وتم التعرف على 31 سجينا في مبنى 14 من المصابين، وهم كل من:

١- يوسف أحمد العرادي
٢- سيد أحمد محمد سلمان
٣- شاكر عيسى أحمد
٤- سيد علي علوي
٥- حسن جعفر خميس
٦- حبيب عبد اللطيف مهدي
٧- ناجي علي فتيل
٨- محمد يوسف مرهون
٩- علي محمد جعفر متروك
١٠- أحمد صالح علي صالح
١١- محسن إبراهيم محسن
١٢- حسين محمد حسن
١٣- حسن علي عبد الله
١٤- سيد علوي ميثم
١٥- جعفر ميرزا علي ميرزا
١٦- علي جعفر علي
١٧- علي معتوق إبراهيم
١٨- سليمان حبيب علي
١٩- حسين علي صالح
٢٠- حسن عيسى أحمد
٢١- حسن عبد الله البناء
٢٢- علي محمد حسن
٢٣- حسن ماجد
٢٤- طالب علي
٢٥- صلاح سعيد الحَمَّار
٢٦- محمد إبراهيم يحيى
٢٧- حسن يوسف حسن
٢٨- حسين راشد
٢٩- مجيد أحمد حبيب
٣٠- عبد الأمير يوسف
٣١- أحمد عبد الله

وإلى جانب مبنى 14، أكدت مصادر خاصة أيضا إصابة ما لا يقل عن 80 سجينا في مبنى 13 بنفس الأمراض الجلدية.
وتداولت أنباء عن وجود إصابات بأمراض جلدية بين السجناء في سجن الحوض الجاف. وكان سجن الحوض الجاف قد شهد وقوع مئات الإصابات مطلع العام الجاري.

ولم تنفي “المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان” وجود إصابات بأمراض جلدية في تعليق لها قبل يومين على حسابها في تويتر، واكتفت بالقول أنها “ تتابع الحالة المرصودة وسيتم الموافاة بالإجراءات المتخذة حولها” في إقرار ضمني بوجود الإصابات.

وتأتي هذه التطورات في ظل وجود مؤشرات وأنباء عن وقوع إصابات في صفوف الشرطة بمرض كورونا ( كوفيد-19)، وعزل بعض السجناء والشرطة في ظل تكتم من قبل السلطات على هذه الأخبار، وقلق كبير في أوساط عوائل السجناء من وقوع كارثة إنسانية في حال وقوع إصابات بالوباء الفتاك في السجن.

ويقدر عدد السجناء السياسين في البحرين بأكثر من 2000، بينهم علماء دين وشخصيات أكاديمية وطلبة جامعيين، وعدد كبير من الأحداث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق