من اوربا

صحيفة “ديلي ميل“ تكشف عن تورط أميركيين في فضيحة اتجار بالبشر في البحرين

البحرين اليوم – لندن

كشفت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية عن فضيحة اتجار بالبشر في البحرين.

فقد أقدم بحارة في القوات الأميركية المتمركزة في البحرين على إيواء نسوة من تايلاند في شققهم الممولة من دافعي الضرائب الأميركيين.

ووجهت اتهامات إلى ما لا يقل عن تسعة بحارة، من بينهم خمسة رؤساء ملازم، فيما يتعلق بعمليات الاتجار بالجنس في البحرين منذ عام 2017 فيما تم اتخاذ إجراءات إدارية بحق ستة بحارة آخرين.

وقالت الصحيفة إن ”الفضيحة ظهرت لأول مرة في عام 2017 عندما كشفت وسيطة تحول إلى مخبر لاحقا، عن خطة مع البحارة لتنظيم سفر تايلنديات. إلى البحرين بهدف الجنس“، موضحة بأن أحد البحارة دفع لها مبلغا من المال مقابل خدماتها.

وأوضحت الصحيفة أن النسوة كن يقمن في شقة البحار أثناء العمل، و كان يحتجزهن كرهائن عبر الاحتفاظ بجوازات سفرهن. لكن المتهم جرت تبرئته من جميع التهم في هذه القضية التي أثارت تحقيقا أكبر في العلاقة بين القاعدة البحرية في البحرين والبغاء. وأفاد أحد الرؤساء أنه يعتقد أن ما يصل إلى 15 في المائة من البحارة المنتدبين إلى البحرين كانوا يسكنون البغايا في شققهم البعيدة.

تم الكشف عن فضيحة تهريب الجنس التي تورط فيها البحرية الأمريكية في البحرين في تقرير جديد يشرح بالتفصيل كيف يُزعم أن البحارة يسكنون بغايا في شققهم الممولة من دافعي الضرائب.

لكن الوسيطة عملت كمخبر لوحدة التحقيقات في الجرائم الجنسية NCIS منذ 2014. وقد اتهمت ثلاث عاهرات تايلانديات رئيس البحرية بالاعتداء الجنسي في العام 2017، لكن المدعين العامين في البحرية لم يتمكنوا من إحضارهن للإدلاء بشهاداتهن في المحكمة، وفقًا لسجلات محكمة البحرية.

يذكر ان البحرين مقر للأسطول الخامس الأميركي الذي ينفذ عمليات مراقبة في منطقة الخليج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق