من اوربا

سعيد الشهابي يفتخر بنضال شعب البحرين الذي حقق الاستقلال وجلال فيروز.. رحل المستعمر وبقي الاستعمار

البحرين اليوم – لندن

شارك المعارض البحراني البارز الدكتور سعيد الشهابي في أول اعتصام ميداني تنظمه المعارضة البحرانية في العاصمة البريطانية لندن منذ أشهر بسبب القيود التي فرضها تفشي جائحة كورونا.

وعبر الشهابي في مقابلة أجرتها معه وكالة أنباء (البحرين اليوم) الأربعاء 12 أغسطس خلال الاعتصام الذي نظمه تكتل المعارضة أمام مقر رئاسة الوزراء البريطانية في لندن، عبر عن فرحته بنضال الشعب البحراني في الخمسينات والستينات ,وهو النضال الذي أفضى إلى تحقيق البلاد استقلالها وجلاء القوات البريطانية عنها.

وقال الشهابي ”أنا هنا مع أخوتي نسعى لإحياء ذكرى الانسحاب البريطاني من البحرين، في 14 أغسطس ١٩٧١“ مضيفا ”لاشك أنه عيد وطني، هذا هو العيد الوطني الحقيقي، يوم الاستقلال يوم انتصار الشعب على الارادة الخليفية والإرادة الأجنبية“.

ودعا الشهابي الله أن يوفق هذا الشعب في نضاله من اجل التخلص من الاستبداد الخليفي ومن الوجود الاجنبي الذي جاء به الاحتلال الخليفي إلى البحرين.

وأكد الشهابي على ضرورة إحياء هذه المناسبة وليست مناسبة ما يسمى بعيد الجلوس على العرش التي يحتفل بها النظام الخليفي في 16 ديسمبر من كل عام، معتبرا انها لا تعني شيئا للشعب.

ومن جانبه اتهم النائب السابق جلال فيروز الذي شارك في الاعتصام النظام الخليفي بنقض العهود والمواثيق, مشيرا إلى انقلاب العائلة الخليفية عام 1975 على اول دستور في البحرين وعلى أول مجلس منتخب، وإلى نقض الحاكم الحالي لميثاق عام 2001.

وقال فيروز “خرج المستعمر على أساس أن يكون الشعب هو مصدر السلطات وصاحب السيادة وأن تكون البحرين ديمقراطية، ولا يكون عليها دكتاتور “لكن ذلك لم يتحقق بعد أن عبرت العائلة الخليفية وعلى لسان حمد الخليفة عن ندمها على خروج المستعمر. وأكد فيروز على أن ”المستعمر خرج من البحرين لكن الاستعمار بقي في البلاد“.

يذكر أن هذا الاعتصام يأتي ضمن سلسلة فعاليات تنظمها المعارضة البحرانية في لندن بمناسبة ذكرى الاستقلال ومن بينها ندوتين تقامان في العالم الافتراضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق