من واشنطن

أمريكيون (ADHRB) تعتبر مشاركة البحرين في سباق فرنسا للدراجات تبييضاً لانتهاكات النظام الخليفي لحقوق الإنسان

البحرين اليوم – واشنطن

اعتبرت منظمة أميركيون من اجل الديمقراطية وحقوق انسان في البحرين (ADHRB) مشاركة البحرين في سباق فرنسا للدراجات تبييضا لانتهاكات حقوق الإنسان من خلال الرياضة.

جاء ذلك في بيان للمنظمة المعنية بمراقبة وتعزيز حقوق الإنسان في البحرين بالتزامن مع انطلاق السباق السبت 29 أغسطس من مدينة نيس على مدى 22 يوما وينقل حيا إلى 190 دولة ومن المتوقع أن يحصد مليار مشاهدة.

وتشارك البحرين في السباق عبر فريق البحرين – مكلارين وهو فريق يملكه ناصر الخليفة نجل حاكم البحرين وهو متهم بتعذيب رياضيين ومعارضين وناشطين على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات المطالبة بالتحول الديمقراطي والتي اندلعت في 14 فبراير 2011.

أشارت المنظمة إلى أن السلطات الحاكمة في البحرين تبنت اتجاها جديدا للتغطية على انتهاكاتها لحقوق الإنسان عبر شراء أسهم فرق رياضية مؤثرة في الخارج, معتبرة هذه الاستثمارات مثالًا على “غسل العار عبر الرياضة”.

بيّنت المنظمة أن هدف العائلة الحاكمة في البحرين هو ضمان ارتباط اسم “البحرين” عالميًا بالرياضات الشعبية مثل ركوب الدراجات بدلًا من الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان والعديد من حالات التعذيب الموثقة لدى المسؤولين الحكوميين والقمع العنيف للمعارضين السياسيين وللمدافعين عن حقوق الإنسان.

ذكرت مثالا على ذلك البحراني محمد رمضان، الذي حكم عليه بالإعدام وفقا لاعترافات انتزعت تحت التعذيب. لفت البيان إلى ان أعضاءًا في البرلمان الأوروبي بعثو في ديسمبر الماضي رسالة إلى حكومة البحرين يعربون من خلالها عن مخاوفهم بشأن محاكمة رمضان ويطلبون من السلطات في البحرين ضمان أن يكون لمحمد رمضان “محاكمة تمتثل تمامًا للمعايير الدولية للمحاكمة العادلة التي تستبعد الأدلة تحت التعذيب ومن دون اللجوء إلى عقوبة الإعدام”.

ودعت المنظمة في ختام بيانها إلى عدم استخدام سباق فرنسا للدراجات كغطاء سياسي للانتهاكات المستمرة والمنهجية لحقوق الإنسان في البحرين التي يعتبر محمد رمضان مثالاً عليها, مطالبة منظمي السباق ألا يشوهوا سمعته عبر إشراكه في استخدام التعذيب والمحاكمة غير العادلة وفرض عقوبة الإعدام, قائلة“ لا يمكن لأي رياضة إخفاء الانتهاكات التي ارتكبتها حكومة البحرين“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق