من اوربا

صحيفة اسبانية: “ملك” البحرين قدم رشاوى بالملايين إلى الملك الإسباني السابق والإثنان تورطا في قضايا فساد خطيرة

البحرين اليوم-المنامة

كشفت صحيفة “ دياريو16” الإسبانية عن تورط الملك السابق خوان كارلوس في قضايا فساد خطيرة مع “ملك” البحرين حمد الخليفة، متهمة الحكومة الإسبانية بالتكتم على هذه العلاقات المشبوهة والصمت عن الإنتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في البحرين.

وقالت الكاتبة الإسبانية كارمن مارشيا أنها اطلعت على معلومات واسعة تؤكد استلام خوان كارلوس لمبالغ مالية بالملايين دفعها “ملك” البحرين بشكل شخصي. وتربط الكاتبة استحواذ عائلة آل خليفة على نادي قرطبة بالعلاقة الخاصة التي تجمع كارلوس مع حمد الخليفة.

وأشارت الصحيفة إلى الزيارات الدورية التي كان يقوم بها الملك الإسباني بشكل خاص إلى البحرين ما بين العام 2010 إلى 2017 من بينها مشاركته في حضور سباقات الفورمولا١.

وتطرقت الصحيفة إلى طلب تقدمت به منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين “ ADHRB “ للحكومة الإسبانية حول موقفها من انتهاكات حقوق الإنسان في البلد الحليف، والكشف عن تفاصيل الزيارات والاجتماعات التي عقدت بين البلدين.

وكانت الخارجية الإسبانية وعلى لسان مدير شؤون الشرق الأوسط فيها بابلو باربرا قد أجاب على تساؤلات المنظمة برد فضفاض مؤكدا أن موقف بلاده واضح بشأن عقوبات الإعدام مثلا، وأنهم يولون أهمية بالغة لأوضاع حقوق الإنسان في البحرين وعموم الدول الأخرى. مستدركا بأنهم لا يتدخلون في الشؤون الداخلية للدول. لكنه أوضح أيضا بأنهم عارضوا تنفيذ الإعدام بحق ثلاثة نشطاء سياسيين في العام 2017.

وإلى جانب منظمة “ ADHRB “ أثار النائب الإسباني خوان بالدوفي مسألة الإنتهاكات المنهجية التي يتعرض لها السجناء السياسيون في البحرين، لكن الصحيفة اعتبرت أن رد الخارجية الإسبانية كان فضفاضا هو الآخر.

وطالبت الصحيفة بفتح تحقيق شفاف حول العلاقات المشبوهة بين الملك الإسباني السابق ونظيره الخليفي، خاصة وأن تاريخ تلك العلاقة ارتبط بتصاعد الإنتهاكات ضد حقوق الإنسان في البحرين بعد اندلاع الثورة فيها في العام 2011، حيث أن الآلاف من البحرانيين اعتقلوا وقتل العديد وتعرض أغلب من دخل السجن إلى التعذيب الممنهج.

وحول سؤال تقدمت بها منظمة “ ADHRB “ عن عدد الاجتماعات التي عقدت بين الحكومة الإسبانية والمسؤولين من البحرين، وماإذا كانت اجتماعات ممثلة للإتحاد الأوربي أو انها ثنائية، أجاب مسؤول الشؤون الشرق الأوسط غوميز أنهم عقدوا 7اجتماعات ثنائية ما بين العام 2019 إلى العام الحالي.

وفي هذا السياق علق المدير التنفيذي لمنظمة “ ADHRB “ حسين عبد الله معبرا عن أسفه لما وصفه ب” فضائح الفساد والرشوة التي تورط فيها ملكا البحرين وإسبانيا” معتبرا أنها “ تؤثر على النظام السياسي في مدريدعلى الرغم من أن إسبانيا عضو في مجلس حقوق الإسان التابع للأمم المتحدة”.

وتوقفت الكاتبة الإٍبانية كارمن مارشيا عند المبلغ الذي أودعه “ملك” البحرين إلى الملك الإسباني وقدره 1.9مليون دولا، وإبرامه صفقات للسلاح وحضوره بشكل تشريفي خاص لسباقات الفورملا1في البحرين وزياراته المتكررة للبحرين، مؤكدة بأنها قضية تستدعي التحقيق الشفاف وعدم تجاهل تداعياتها، خاصة وأنها مرتبطة كما يبدو بتبييض الإنتهاكات التي يمارسها نظام آل خليفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق