سجن جو

تدهور صحة الرمز البحراني المعتقل حسن مشيمع والعفو الدولية تنتقد الإهمال الطبي في سجون البحرين

البحرين اليوم – المنامة

تدهورت الحالة الصحية للرمز البحراني المعتقل حسن مشيمع، وجرى نقله إلى قسم الطوارىء في مستشفى العسكري فجر الثلاثاء 10 أكتوبر بحسب ما أفاد نجله الناشط علي مشيمع على حسابه في تويتر.

وأوضح مشيمع أن والده أعيد إلى السجن بعد حوالي 6 ساعات، لافتا إلى أن هذه هي المرة الثانية التي يوضع له جهاز تنفس اصطناعي في الطوارىء دون معرفة الأسباب الحقيقية لهذا التدهور الصحي.

و في اتصال هاتفي أجراه مع نجله أوضح وجود شكوك بتعرضه لجلطة إلا انه وبعد اجراء بعض الفحوصات لم تكن هناك نتيجة واضحة، فوعدوه بعرضه على طبيب مختص بالقلب خلال أيام.

وبيّن علي مشيمع أن السلطات المختصة ”وعدت في المرة الماضية بعرضه على طبيب مختص أيضا ولم يقوموا بذلك، مما أدى إلى تدهور حالته الصحية مجددا“.

ومن جانبها انتقدت منظمة العفو الدولية حالة الإهمال الطبي في سجون البحرين ”التي لا تقدم سوى الحد الأدنى من الرعاية لبقاء السجناء على قيد الحياة“ بحسب ماورد في تغريدة للمنظمة، مشيرة إلى امتناع سلطات سجن جو عن تنسيق مواعيد للرمز حسن مشيمع لدى الطبيب المختص الذي كان أوصى بمتابعة حالته، على الرغم من تعرضه لإنتكاسة صحية استدعت دخوله المستشفى.

يذكر ان مشيمع الذي يقضي حكما بالسجن المؤبد على خلفية قيادته للتظاهرات التي خرجت للمطالبة بالتحول الديمقراطي في البحرين عام 2011، يعاني من أمراض عديدة، من بينها اضطراب مستمر في الضغط، اضطراب في السكر حيث يأخذ 4 جرعات أنسولين يوميا مع أقراص دواء، ولديه مشكله في السمع دون علاج منذ 4 سنوات، وأمراض مزمنة مع ظهور أعراض جديدة وخطيرة على حياته، كما انه ينتظر منذ أكثر من 7 أشهر موعدا لفحص السرطان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق