من المنامة

حركة ”حق“ تدعو السلطات الخليفية إلى إطلاق سراح أمينها العام الرمز حسن مشيمع

البحرين اليوم – المنامة

دعت حركة الحريات والديمقراطية (حق) السلطات الحاكمة في البحرين إلى أطلاق سراح أمينها العام الرمز حسن مشيمع وذلك بعد ما أفادت به عائلته من تدهور حالته الصحية بشكل مقلق داخل السجن.

جاء ذلك في بيان عبّرت فيه الحركة عن قلقها على صحة امينها العام داخل السجن وعدم توفير الرعاية الطبية الكافية له من قبل إدارة السجن. وطالبت “حق” بإطلاق سراح مشيمع فورا بدون شروط وتمكينه من العلاج بإرادته واشراف اطباء مختصين.

وأكدت الحركة على أن ”مشيمع سجين رأي تعرض للتعذيب والمعاملة الحاطة بالكرامة حركة ”حق“ تدعو السلطات الخليفية إلى إطلاق سراح أمينها العام الرمز حسن مشيمع ما يشكل جريمة يتم استكمال فصولها عبر احتجازه لسنوات في سجون سيئة ومنعه من الرعاية الصحية ما يعد محاولة للقتل البطىء وجريمة تتحمل السلطات مسؤوليتها”، لافتة إلى أن حبة امينها العام ”يعتبر نموذج لمئات الحالات في داخل السجون ممن يعانون من الحرمان من الرعاية الطبية بعد وجبات التعذيب الوحشي”.

ودعا البيان ”أحرار العالم للتحرك من أجل وقف الإنتهاكات والتعذيب وتبيض السجون في البحرين ووقف استخدام الانتقام والعنف المنظم لأسكات أبناء الشعب وثنيهم عن المطالبة بحقوقهم المشروعة”، معربة عن شكرها لجميع الذين تضامنوا مع امينها العام من علماء دين وجهات سياسية ونشطاء في الداخل والخارج مؤكدة على مواصلة الطريق حتى تحقيق المطالب المشروعة التي ناضل ويناضل من أجلها شعب البحرين.

يذكر أن صحة الرمز مشيمع تدهورت في المعتقل وقد نقل فجر الثلاثاء الماضي إلى المستشفى العسكري بحسب ما أفاد نجله الناشط علي مشيمع على حسابه في تويتر.

وأوضح مشيمع أن والده أعيد إلى السجن بعد حوالي 6 ساعات، لافتا إلى أن هذه هي المرة الثانية التي يوضع له جهاز تنفس اصطناعي في الطوارىء دون معرفة الأسباب الحقيقية لهذا التدهور الصحي.

و في اتصال هاتفي أجراه مع نجله أوضح وجود شكوك بتعرضه لجلطة إلا انه وبعد اجراء بعض الفحوصات لم تكن هناك نتيجة واضحة، فوعدوه بعرضه على طبيب مختص بالقلب خلال أيام.

وبيّن علي مشيمع أن السلطات المختصة ”وعدت في المرة الماضية بعرضه على طبيب مختص أيضا ولم يقوموا بذلك، مما أدى إلى تدهور حالته الصحية مجددا“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق