العالم

أكثر من 100 منظمة دولية تدعو رئيسة وزراء الدنمارك لاتخاذ إجراءات فورية لإطلاق سراح الحقوقي البحراني عبد الهادي الخواجة

البحرين اليوم – العالم

وجّهت أكثر من 100 منظمة دولية رسالة مفتوحة إلى رئيسة وزراء الدنمارك ميت فريدريكسن، ناشدتها فيها تقديم المساعدة اللازمة لتأمين الإفراج عن المدافع البارز عن حقوق الإنسان والمواطن الدنماركي البحراني عبد الهادي الخواجة من السجن في البحرين، حيث يقضي عقوبة بالسجن مدى الحياة.

أشارت المنظمات إلى أن الحكم على أنشطته السياسية والحقوقية السلمية ينتهك حقه في حرية التعبير. ويأتي توجيه الرسالة مع قرب إكمال الخواجة عشر سنوات في السجن، داعية الحكومة الدنماركية لتعزيز الجهود لضمان الإفراج الفوري وغير المشروط عنه حتى يتمكن من لم شمل عائلته وتلقي العلاج الطبي.

لفتت المنظمات إلى أن الخواجة، مدافع عن حقوق الإنسان معترف به دوليًا، هو المؤسس المشارك لكل من مركز الخليج لحقوق الإنسان (GCHR) ومركز البحرين لحقوق الإنسان (BCHR)، وعمل كمنسق حماية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لفرونت لاين ديفندرز من عام 2008 حتى أوائل عام 2011.

اعتقل الخواجة في 9 أبريل 2011 لدوره في تنظيم احتجاجات سلمية للدفاع عن حقوق الناس والمطالبة بالإصلاح السياسي خلال الحراك الشعبي الذي بدأ في فبراير 2011. وتعرض الخواجة إلى شتى صنوف التعذيب التي وثقتها المنظمات الحقوقية ولجنة تقصي الحقائق. وفي يونيو 2011، حُكم على الخواجة بالسجن المؤبد إثر محاكمات جائرة في محاكم لا تمتثل للقانون الجنائي البحريني أو المعايير الدولية للمحاكمة العادلة.

ويعاني الخواجة في سجن جو من الحرمان من العلاج الطبي اللازم وبما ينتهك قواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء ، والمعروفة باسم قواعد نيلسون مانديلا. وناشدت المنظمات في ختام رسالتها رئيسة الوزراء شخصيًا تسهيل المفاوضات بين حكومتها وحكومة البحرين لتأمين الحرية الفورية وغير المشروطة للمواطن الدنماركي المحتجز ظلماً منذ ما يقرب من عقد من الزمان حتى يتمكن من تلقي العلاج الطبي المناسب و أن يجتمع مع عائلته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق