من المنامة

ولي العهد الخليفي يطلق حملة لاعتقال أطفال بحرانيين مع قرب حلول ذكرى الثورة

البحرين اليوم – المنامة

تواصل قوات المرتزقة الخليفية وبأوامر من ولي العهد ورئيس الوزراء سلمان الخليفية حملة اعتقالات واسعة في صفوف اطفال بحرانيين.

ووصل عدد الأطفال المعتقلين وحتى ساعة كتابة الخبر إلى 11 طفلا، عرف من بينهم حسين أيوب (13) ومحمد راشد (13 عامًا) وعلي يوسف (15) ورضا عباس (11) وسيد حسن أمين (16) ومحمد جعفر (16) وفارس حسين (17).

وتأتي هذه الحملة على الأطفال استباقا لحلول الذكرى العاشرة لثورة 14 فبراير، في محاولة لردع الاحتجاجات في هذه الذكرى.

وتعرض الأطفال المعتقلون إلى ساعات من الاستجواب دون حضور محاميهم او والديهم مما أثار مخاوف من احتمال تعرضهم للإكراه على تقديم الاعترافات.

وتعليقا على هذه الاعتقالات قالت الناشطة الحقوقية ابتسام الصائغ ”اعتقال الأطفال ظاهرة واضحة خلال الثلاثة الايام الفائته يجب أن تتوقف لأنهم بكل بساطة أطفال حماية لحقوقهم اتفاقية الطفل“ مضيفة ”الطفل هو كل إنسان لم يتجاوز الثامنة عشر فيستطيع التمتع بحقوق خاصة به.ويتراوح عمره ما بين 1 إلى 17 سنة“.

ومن جانبه قال سيد أحمد الوداعي، المدير في معهد البحرين للحقوق والديمقراطية (BIRD) “إن استجواب الأطفال دون حضور والديهم أو محاميهم يجعلهم عرضة للإكراه وينتهك القانون الدولي. يجب أن يكون هؤلاء الأولاد في المدرسة، ولا يُقتادوا أمام النيابة أو يُجروا إلى أقسام الشرطة في منتصف الليل. يبدو أن توقيت محاكمتهم هي طريقة الحكومة لإرسال رسالة مفادها أن أي جهود للاحتفال بالذكرى السنوية للانتفاضة لن يتم التسامح معها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق