من المنامة

النائبة البريطانية ليلى موران: تصادف اليوم الذكرى العاشرة للثورة البحرانية ضد الفساد والتمييز والقمع وغياب الديمقراطية

البحرين اليوم – المنامة

وجهت عضو مجلس العموم البريطاني عن حزب الأحرار الديمقراطيين النائبة ليلى موران رسالة إلى وزير الخارجية البريطانية دومنيك راب طالبته فيها باتخاذ إجراءات عاجلة تتعلق بالوضع في البحرين.

وقالت موران في تغريدة على تويتر“تصادف اليوم الذكرى العاشرة لثورة البحرين ضد التفاوتات الهيكلية والفساد والقمع و الديمقراطية، ومع ذلك، تواصل الحكومة البريطانية دعم النظام الحاكم في البحرين“.

وأدانت موران مع عشرة نواب آخرين انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين مطالبين حكومة المملكة المتحدة بالدعوة للإفراج الفوري عن السجناء السياسيين.

وذكرت الرسالة بخروج أكثر من نصف البحرانيين في 14 فبراير 2011 محتجين على اتعدام المساواة الهيكلية والفساد والقمع ونقص التمثيل الحكومي، مضيفة أن الحكومة قمعت الاحتجلجات ما أشفر عن مقتل العشرات وسقوط مئات الجرحى واعتقال الآلاف.

وأكد النواب على أن حكومة البحرين “استهدفت كل من تجرأ على التعبير عن الرأي المعارض من خلال الهجمات الإعلامية والمحاكمات العسكرية ومداهمات المنازل والاعتقال التعسفي، وحتى القتل خارج نطاق القضاء“.

ودعا النواب في رسالتهم إلى تسهيل عملية التحول الديمقراطي في البحرين، وإلى تنفيذ عقوبات ضد مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان وإلى وقف صادرات السلحة إلى النظام الخليفي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق