سجن جو

ظهور أعراض الإصابة بالسرطان على السجين السياسي حسين السهلاوي مع تعمد الإهمال في العلاج

البحرين اليوم-المنامة

علمت (البحرين اليوم) من مصادر خاصة عن أن السجين السياسي حسين السهلاوي (38 سنة )، قد ظهرت عليه أعراض خطيرة من المحتمل أن تكون أعراض للسرطان.

وتابع المصدر مؤكدا أن السهلاوي ظهرت عليه آثار انتفاخ غريب بجنب العين يشبه الضبضوب ولكن بحم أكبر، وحبة كبيرة في اللسان، موضحا أن تلك الأعراض ظهرت عليه منذ عدة أشهر وما يزال. هذا وتم عرض السهلاوي في تلك الفترة على طبيب أخصائي أكد له بأن الحبة التي في اللسان قد تكون ” مؤشر على تعرضك للسرطان”. وقرر الطبيب أن تجرى عملية جراحية بصورة مستعجلة بعد إجراء فحص للتأكد من أسباب الأعراض، إلا أن ذلك لم يتم.

ويحتاج السهلاوي إلى ثلاث عمليات مستعجلة، وهي استئصال الورم الموجود في اللسان، وعملية في الأنف بسبب مشكلة انحراف في غضروف الأنف تسبب له في فقدان حاسة الشم ومعاناة اخرى. وعملية في العين.

وفي تطور خطير يوم أمس (الأربعاء 31 مارس) منع أحد الحراس صرف دواء الأنف للسهلاوي دون مبرر، في أسلوب يعكس حالة من الإنتقام والإستهداف الخطير الذي يتعرض له السهلاوي منذ فترة طويلة.

وتعيد قصة السهلاوي الذاكرة بما تعرض له قبل أعوام السجين السياسي علي قمبر، حيث ظهرت عليه أعراض شبيهة في العام 2015 دون أن يتلقى علاجا في وقتها، بل إنه تعرض للتعذيب على إثر الاحتجاجات التي شهدها السجن في ذلك العام. الأمر الذي فاقم حالته الصحية إلى أن اضطرت السلطات الإفراج عنه في يوليو 2018، وذلك بعد أن توصل الأطباء في البحرين إلى نتيجة تفيد بعدم وجود علاج لحالته. الوضع ذاته أيضا حدث مع الشهيد سيد كاظم السهلاوي الذي أفرج عنه فاقدا للبصر بعد أن تمكن سرطان الدماغ منه، وتم إطلاق سراحه ليفارق الحياة شهيدا بعد عدة أشهر.

وتدق (البحرين اليوم) من خلال هذا الخبر المقتضب ناقوس الخطر على حال السجين حسين السهلاوي قبل أن تصل حالته إلى وضع لا يمكن تداركه.

وحسين السهلاوي هو ضحية تعذيب اعتقل في مايون 2012، وقد نقل كتاب زفرات افادته التي استعرض فيها جانبا من أساليب التعذيب الوحشي الذي تعرض له أبان أحداث سجن جو. وقد صدر عليه حكم جائر على خلفية أحداث سجن جو في العام 2015 بالسجن 10 سنوات، ليضاف إلى حكم سابق بالسجن 7 سنوات على خلفية سياسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق