العالم

منظمات حقوقية دولية تدعو للإفراج عن الحقوقي البحراني عبد الهادي الخواجة في ذكرى ميلاده 60

البحرين اليوم – المنامة

وجه تجمع من منظمات حقوقية دولية من جميع أنحاء العالم دعوة للإفراج الفوري وغير المشروط عن المدافع البحراني البارز عن حقوق الإنسان عبد الهادي الخواجة، الذي أكمل 60 عاماً من عمره الإثنين 5 نيسان. تتزامن الذكرى مع مرور عشر سنوات على اعتقال الخواجة منذ مشاركته في ثورة 14 فبراير 2011.

وفي هذه المناسبة دعت 10 منظمات حقوقية من أنحاء العالم الى الإفراج عنه.
وكان عبد الهادي الخواجة جزءًا من مجموعة البحرين 13 التي تضم قادة ورموز الثورة الذين جرى اعتقالهم خلال شهري مارس وأبريل 2011 بعد المطالبة بالحقوق المدنية والسياسية خلال الثورة . وأصدرت محكمة عسكرية حكماً بالسجن المؤبد فيما يُنظر إليه على نطاق واسع بوصفه سلسلة من المحاكمات الجائرة.

وتعرض عبد الهادي في السجن تعذيب والاعتداء البدني والجنسي بطريقة منهجية، وخضع للحبس الانفرادي لفترة طويلة. ووجه أفراد الأمن أيضا تهديدات جنسية لزوجته وابنته, فيما لم يخضع معذبوه قط للمساءلة. وقال دافيد كود، رئيس قسم المناصرة والحملات في منظمة التحالف العالمي من أجل مشاركة المواطنين (سيفيكوس): “مازالت البحرين تتحرك في مأمن كامل من العقاب، مع احتجاز عبد الهادي الخواجة بسبب عمله السلمي“ داعيا السلطات الحاكمة في البحرين إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع المدافعين عن حقوق الإنسان المحتجزين، بمن فيهم الخواجة.

ومن أبرز المنظمات التي وجهت الدعوة , سيفيكوس وهي تحالف عالمي يضم أكثر من 10 آالاف منظمة من منظمات المجتمع المدني المكرسة لتعزيز مشاركة المواطنين والمجتمع المدني في جميع أنحاء العالم, ومنظمة اميركيون من اجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين (ADHRB) ومركز الخليج لحقوق الإنسان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق