من اوربا

منظمة العفو الدولية تطالب سلطات البحرين بالسماح لسجناء الرأي بالتواصل مع عائلاتهم

البحرين اليوم – لندن

تساءلت منظمة العفو الدولية في تغريدة على تويتر عن سبب انقطاع الاتصالات بين عائلات السجناء السياسيين وذويهم المعتقلين في سجن جو بالبحرين.

أشارت المنظمة إلى أن السجناء في سجن جو لم يتصلوا بعائلاتهم منذ أكثر من أسبوع، بل إن بعض العائلات لم تتلقى أي اتصال من أبنائها منذ أكثر من أسبوعين. متسائلة عن هذا الإنقطاع في الإتصالات.

ويأتي هذا الانقطاع عقب تفشي فيروس كورونا في سجن جو وخاصة في مبنى 12 و 13 بعد أن سجلت أكثر من 100 إصابة.

وكانت منظمة العفو الدولية اعتبرت في وقت سابق من هذا الشهر أن تفشي إصابات فيروس كوفيد-19 في سجن جو في الأسابيع الأخيرة دليل صارخ على تقاعس سلطات البحرين عن احترام الحد الأدنى من قواعد معاملة السجناء، وضمان حقوق السجناء بالرعاية الصحية.

ولفتت إلى شهادة أفراد عائلات السجناء بوجود العشرات من الإصابات بين السجناء التي ترسم صورة قاتمة لظروف السجن –السيئة أصلًا بسبب الاكتظاظ- مما يلقي بظلال من الشك على مزاعم الحكومة الأخيرة بأن تفشي المرض تحت السيطرة.

وأشارت المنظمة إلى انه لم يتم تزويد السجناء بكمامات للوجه أو مستلزمات النظافة، ولم تطبق تدابير وقائية أخرى، مثل اختبارات الفحص المنتظمة، على الإطلاق. كما أن هناك شفافية ضئيلة من إدارة السجون حول عدد الإصابات، وواجه السجناء المرضى قيوداً على التواصل مع عائلاتهم بحسب المنظمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق