من الخليج

الكويت حكومة وشعبا مع فلسطين.. والعار لآل خليفة

البحرين اليوم-المنامة

شهدت العاصمة الكويتية وقفة جماهيرية تضامنا مع فلسطين وقطاع غزة الذي يتعرض لقصف همجي أودى بحياة الأطفال والنساء ودمر البنى التحتية والعمارات السكنية.

وكانت الوقفة التي أقيمت بساحة الإرادة يوم أمس (الأربعاء 19 مايو) بدعوة من 13 تجمع وتحالف سياسي ووطني اجتمعوا على نصرة القدس والوقوف مع الشعب الفلسطيني.

ورفع المعتصمون شعارات غاضبة ضد الكيان الصهيوني وتضامنا مع الشعب الفلسطيني، وكان لافتا الشعارات والتعليقات التي أطلقها الكويتيون ضد اتفاقيات التطبيع التي انضمت لها بعض الدول الخليجية كالبحرين والإمارات العام الماضي.

فيما أكد عدد من السياسين أن موقف الكويت حكومة وشعبا ضد التطبيع، وهو ثابت سياسي لا يتغير. كما صرح بذلك عضو المكتب السياسي للحركة التقدمية الكويتية الدكتور حمد الأنصاري.

وأشاد المواطنون في البحرين بالشعب الكويتي على هذه الوقفة المشرفة، مبدين أسفهم من ذهاب نظام آل خليفة في مشاريع التطبيع بخلاف الإرادة الشعبية. وقال أحد النشطاء أن من حق الكويتيين أن يتباهو بحكومتهم بعكس البحرانيين الذين ينظرون لآل خليفة كعملة واحدة مع الكيان الصهيوني”. وأضاف آخر بأن السياسة الخليفية استنسخت تجربة الكيان الصهيوني في البحرين “ حيث تعمل على تهجير السكان الأصليين، واستبدال الشعب أو زجه في السجون بسبب مطالبته بحقوقه وتمسكه بالقضية الفلسطينية”.

وفيما تؤمن الشرطة الكويتية الإعتصامات والوقفات الإحتجاجية المناصرة لفلسطين كحق مكفول للمواطنين، فإن نظام الحكم في البحرين يقوم باستدعاء المواطنين الذين يشاركون في المسيرات. وتعمل الأجهزة الأمنية في البلاد على تأمين حياة الصهاينة الذين يزورون البحرين وملاحقة المواطنين الذين يتضامنون مع فلسطين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق