من اوربا

النائب البريطاني آندرو غوين يدشن عريضة برلمانية تطالب بتطبيق قانون ماغنيسكي على وزير داخلية البحرين

 

البحرين اليوم-لندن

دشن النائب العمالي آندرو غوين عريضة برلمانية يوم أمس (الخميس 27 مايو) تطالب بتطبيق قانون ماغنيسكي ضد وزير داخلية البحرين راشد الخليفة بسبب تورطه في قضايا انتهاكات ضد سجناء الرأي.

وعبرت العريضة عن اسفها من زيارة وزير الداخلية الخليفي إلى لندن، وعدم الارتياح من اللقاء الذي عقد مع نظيرته البريطانية قبل يومين من تدشين العريضة. ونوهت العريضة إلى أن الإجتماع المذكور عُقد بعد فترة قصيرة من تعرض 60 سجين سياسي إلى هجوم عنيف في تاريخ 17 أبريل الماضي.

وتطرقت العريضة إلى الإنتهاكات التي شملت الأطفال والقاصرين، بما في ذلك احتجاز “أطفال لا تتجاوز أعمارهم 13 سنة، وتعريضهم للضرب والتهديد بالإغتصاب والصعف بالصدمات الكهربائية لانتزاع اعترافات بالإكراه عن تهم مرتبطة بالإحتجاجات”. وتطرقت العريضة إلى الإعتقالات التعسفية لأصحاب الرأي وتعريضهم للتعذيب الجسدي والجنسي بعد اندلاع ثورة 14 فبراير في العام 2011.

واعتبرت العريضة أن الاجتماع مع راشد الخليفة الذي ما يزال يشغر هذا المنصب بعد كل هذه الإنتهاكات يُعد بمثابة إشارة من المملكة المتحدة مفادها أن الدعم مستمر لحلفائهم دون أي تحفظ وقيود، حتى إذا لم يكونوا ممتثلين إلى القانون الدولي. وطالبت العريضة بلغة شديد تطبيق قانون ماغنيسكي ضد وزير داخلية البحرين لمسؤوليته المباشرة عن الإنتهاكات ومناخ الإفلات من العقاب.

واستخدمت العريضة لغة غير معهودة في البرلمان البريطاني الذي عادة ما يتجنب الإشارة المباشرة لمسؤوليين رفيعي المستوى بحجم وزير الداخلية عند الحديث عن الإنتهاكات.

ويرى مراقبون أن هذا التغير في لهجة الخطاب نتيجة طبيعية لتجاهل رسائل البرلمانيين الذي طالبوا مرارا بوضع حد للإنتهاكات ودعوا حكومة بلادهم لوقف الدعم المقدم للنظام الديكتاتوري في البحرين.

يذكر أن العريضة المشار لها جاءت بعد يوم واحد من عريضة أخرى وقعها 20 نائبا تطرقت إلى تعذيب 60 سجين سياسي الشهر الماضي وتعريضهم للإختفاء القسري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق