من المنامة

لعنة اليمن تلاحق منتخب البحرين لكرة القدم

البحرين اليوم-المنامة

نسي ناصر الخليفة أو نصور المعجزة نجل الحاكم الخليفي بأن التحالف الذي تقوده السعودية وتشارك فيه البحرين مني بهزيمة مذلة في اليمن، فبعد مرور أكثر من ست سنوات من الحرب التي يشنها على اليمن، فإن تحالف العدوان هذه الأيام يستجدي وقف إطلاق النار من حركة أنصار الله التي ترفض طلباته قبل رفع الحصار عن الشعب اليمني.

ولذلك يعتبر المحللون الرياضيون أن شارة الهزيمة التي وعد نصور لاعبي المنتخب بها أحبطت معنوياتهم وستؤثر على أدائهم في الملعب وتهدد فرصهم بالصعود إلى نهائيات الدوحة.

ربط اللاعبين مع “المقاتلين” في حرب عدوانية تسببت في مجاعة الملايين وخزة في الضمير ولعنة تطارد اللاعب في كل مباراة.

بماذا يفتخر أو يتحمس اللاعب وهو يتذكر اليمن وما حل به من المآسي والدمار؟ وكيف يمكن إقناع اللاعب بأن القتل والتجويع وتدمير الإنسان هو فعل بطولي يجب أن يحتذي به لاعب الكرة؟

من جانب آخر فقد أضحت البحرين بلدا منكوبا بفعل السياسات الكارثية التي يتحمل مسؤوليتها بيت الحكم في البلاد. وبات البحرانيون ينامون ويستيقظون لتشييع ضحايا المتحور الهندي الذي جاء نتيجة طبيعية بعد تحويل البحرين لمحجر صحي تسبب في نكبة كبيرة، واخترق الفايروس جدران السجون وتسلل إلى كثير من العوائل.

لا يمكن أن تتقدم لعبة الكرة على حياة الإنسان وكرامته، وليس مقبولا لأي لاعب يحمل ضميرا إنسانيا أن يكون القتل والحرب العدوانية محفزا له في ساحة الملعب.

مني منتخب البحرين لكرة القدم بخسارة كبيرة على أرضه بنتيجة 3 لصفر لصالح منتخب إيران ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال قطر 2022.

وجاءت هذه الهزيمة بعد أن ظهر ناصر الخليفة أو نصور المعجزة نجل الحاكم الخليفي في تسجيل مصور يخاطب فيه لاعبي المنتخب قبيل المباراة وهو يعدهم بتلقيهم شارة جندي شارك في حرب اليمن، فحلت اللعنة!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق