من المنامة

مخطط ولي العهد الخليفي لتصفية رموز ثورة 14 فبراير داخل السجن

البحرين اليوم – المنامة

حصلت وكالة أنباء البحرين اليوم من مصادر خاصة على معلومات تفيد بأن ولي عهد البحرين سلمان وضع مخططا لتصفية قادة ورموز ثورة 14 فبراير المعتقلين في سجن جو سيء الصيت.

ووفقا للمخطط الذي وضعه سلمان بالتنسيق مع أبيه حمد ووزير الداخلية راشد، فإن الأوامر صدرت لإدارة سجن جو بالتضييق على الرموز المعتقلين وحرمانهم من العلاج والرعاية الصحية.

ومع الأخذ بعين الاعتبار أن معظمهم من كبار السن ويعانون من متاعب صحية مزمنة، فإن خطر استشهادهم أصبح قاب قوسين أو أدنى.

وهذا ما يفسر النداءات التي أطلقها بعض الرموز وذويهم، وكان آخرها نداء الشيخ عبدالجليل المقداد الذي عد ما يتعرض له من سوء معاملة وحرمان من العلاج بأنه يرقى لمستوى التعذيب.

وفي هذا السياق اعرب نجل الشيخ المقداد عن قلقه على مصير والده اذ لم تستجب السلطات لندائه الا بنقله لعيادة السجن ودون عرضه على أطباء مختصين.

وينطبق ذات الأمر على الرمز حسن مشيمع الذي أطلق نجله الناشط علي مشيمع نداءا حذر فيه من تعمد السلطات إهمال علاج ولده السبعيني الذي يعاني من متاعب صحية متعددة. محملا السلطات وسفير المملكة لدى المنامة مسؤولية أي خطر يهدد حياة والده.

وقد أثارت أوضاع السجناء قلقا داخل البحرين وخارجها وفي هذا السياق حمل آية الله قاسم النظام الحاكم في البحرين مسؤولية أي ضرر يقع السجناء، فيما دعت جمعية الوفاق الى توفير العلاج اللازم لهم.

وفي داخل البحرين زار السيد مجيد المشعل رئيس المجلس العلمائي منزل عائلة الرمز المعتقل الشيخ عبدالجليل المقداد معربا عن تضامنه معهم ومستنكرا ما يتعرض له الشيخ وباقي الرموز من إهمال طبي متعمد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق