من المنامة

آية الله قاسم: الشعب مصدر السلطات

البحرين اليوم-طهران

جدد آية الله الشيخ عيسى قاسم دعوته للحل الدستوري في البحرين، على قاعدة يكون فيها “الشعب مصدر السلطات”. وفي بيان له يوم أمس (الأربعاء ٧ يوليو) أكد آية الله قاسم على أن ( دستور ٢٠٠٢، والذي جاء بعد ميثاق العمل الوطني، بإرادة الملك منفردة، والذي لا مشاركة للشعب فيه”.

وتسائل قاسم في بيانه عن الجهة التي يحق لها إجراءات التعديلات الدستورية، مستشهدا بالمادة ١٠٤ من دستور ١٩٧٣ “ يشترط لتعديل أي حكم من أحكام هذا الدستور أن تتم الموافقة على التعديل بأغلبية ثلثي الأعضاء الذين يتألف منهم المجلس الوطني، وأن يصدق الأمير على التعديل ..”. ولأن الدستور المشار إليه تم تعطيله والمجلس الوطني تم حله فكان “المرتقب والطبيعي أن يشكل برلمان عن طريق الإنتخاب الحر لوضع دستور جديد أو ادخال التعديلات التي تلتقي مع الميثاق على دستور ١٩٧٣، تعبيرا عن كون الشعب مصدر السلطات” بحسب تعبير البيان.

واعتبر آية الله قاسم أن دستور ٢٠٠٢ الذي جاء بعد الميثاق قد غيب “ إرادة الشعب بالكامل، وصارت القاعدة أن الملك مصدر السلطات جميعا، وبيده وضع الدستور وتعديلاته”! وشبه قاسم ذلك الوضع “ وكأن الشعب الذي بذل ما بذل في سبيل تركيز قاعدة أنه (مصدر السلطات جميعا) قد انقلب على رأيه في تصويته للميثاق متنازلا عن هذا الحق..”

وختم آية الله قاسم بيانه مشددا على أن “ هذا الخطأ والمخالفة الصريحة لرأي الشعب وحقه لا بد من التخلي عنهما، وإرجاع أي تعديل للدستور بأن يكون عن طريق برلمان منتخب انتخابا حرا”. محذرا “ وإلا سيبقى أساس العلاقة السياسية بين الشعب والحكم، غير قابل للبناء عليه لأنه غير دستوري”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق