من اوربا

نواب من مجلسي العموم واللوردات البريطاني يدعون وزير الخارجية دومينك راب للمطالبة علنا بإطلاق سراح الدكتور عبد الجليل السنكيس

 

البحرين اليوم-لندن

وجه عدد من نواب البرلمان واللوردات البريطاني رسالة إلى وزير خارجية بلادهم دومينك راب يطالبونه فيها بالدعوة العلنية لإطلاق سراح القيادي البحراني الدكتور عبد الجليل السنكيس.

وعبر الموقعون على الرسالة عن قلقهم البالغ من استمرار اعتقال السنكيس الذي قضى أكثر من عشر سنوات في السجن بسبب دوره القيادي في الحراك المطالب بالديمقراطية في البحرين.

وأثار النواب مخاوفهم على سلامة السنكيس بسبب دخوله في إضراب عن الطعام منذ ٨ يوليو الجاري احتجاجا على المعاملة المهينة من قبل الضابط المدعو محمد فخرو، إلى جانب مصادرة كتاب ألفه داخل السجن واستغرق سنوات في إعداده. وأوضحت الرسالة إلى أن استمرار الإضراب عن الطعام قد يؤدي إلى تدهور الحالة الصحية، خصوصا مع وجود مخاطر حقيقية في ظل انتشار فايروس كورونا، مؤكدين على أن الدكتور السنكيس اضطر إلى خوض الإضراب بسبب الإجراءات التعسفية في سجن جو.

ودعى النواب وزير خاجية بريطانيا دومينك راب إلى الدعوة العلنية بإطلاق سراح السنكيس، وإعادة كتبه التي تمت مصادرتها بغير وجه حق، وضمان حصوله على الرعاية الصحية اللازمة.

شارك في الرسالة النائب من حزب العمال آندرو جوين، ونافيندو ميشرا، ومن مجلس الللوردات البارونة بينيت من حزب الخضر واللورد بول سكريفن من حزب الديمقراطيين الأحرار.

والدكتور عبد الجليل السنكيس هو أكاديمي مرموق ومدافع بارز عن حقوق الإنسان، وكان رئيس قسم الهندسة الميكانيكية في جامعة البحرين، وقد حصل على شهادة الدكتوراه في الميكانيكا من جامعة مانشتر رغم معاناته من متلازمة ما بعد شلل الأطفال.

واعتقل السنكيس في ١٧ مارس ٢٠١١ إلى جانب قادة المعارضة مثل الأستاذ حسن مشيمع والأستاذ عبد الوهاب حسين والمدافع الدولي عبد الهادي الخواجةوالشيخ محمد حبيب المقداد وآخرين ممن صدرت ضدهم أحكام بالسجن المؤبد بسبب مواقفهم السياسية المعارضة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق