سجن جومن المنامة

الأستاذ حسن مشيمع: لا أنتظر أملا من أحد ولا من أفراد والله بلطفه يفتح أبواب النصر والفرج للمستضعفين

البحرين اليوم – المنامة (سجن جو) ..

قال أمين عام حركة (حق) الأستاذ حسن مشيمع أنه لا ينتظر ” أملاً من أحد ولا من أفراد”، لافتا إلى أن التفاؤل والآمال يجب أن تتعلق بالله سبحانه وتعالى.

ونشر نجل الأستاذ مشيمع تصريح والده الجديد في حسابه على تويتر مساء أمس ( الخميس 2سبتمبر).
ووجه الأستاذ في كلماته القصيرة رسائل ملؤها العنفوان والصمود والثقة بالنصر. مذكرا بأن “والله سبحانه وتعالى لطيف رحيم يفتح أبواباً كثيرة للنصر وللفرج لجميع المستضعفين”.

واعتبر مشيمع أن طوق المحن وطول الزمن إنما هو امتحان للإنسان”. مؤكدا أن التعلق بالله ” هو الذي يعطينا الطاقة للتحمل والصبر”.

واختتم تصريح الإستاذ بالآية الشريفة “عَلَى ٱللَّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلْقَوْمِ ٱلظَّٰلِمِينَ”. وفي ذلك إشارة لعدم الهوان والضعف امام ارهاب الظالمين أو دعايات الإرجاف.

وتأتي رسالة الصمود بعد أيام من رسالة مماثلة للأستاذ عبد الوهاب حسين الذي اعتبر أن محنة السجن ” تتويجُ شرفٍ وموقف للمتقين المجاهدين”.

ويرى متابعون أن رسالة الأستاذين تتناغم مع رسائل الصمود التي يطلقها آية الله الشيخ عيسى قاسم، وتحمل في مضامينها تحذيرات واضحة من مغبة الرضوخ لأي مساومات من قبل السلطة.

السجنُ محنةٌ بلا شك، الا أنهُ أيضًا تتويجُ شرفٍ وموقف للمتقين المجاهدين.
والسجن في البحرين خزانٌ بشريٌ هائل، مملوءٌ بالمتقين الصابرين يرجى خيره” وأضاف “سيتدفق فيضُ خيرِهِ وبركاته بإذن الله من أرض البحرين تدفقَ النيل والرافدين

من يؤمن بالله سبحانه وتعالى لا بد أن يدرك ويعرف أن الله لا يتخلى عن عبده، فإذا طوقته المحن وطال عليه الزمن فذلك من باب الإمتحان للإنسان. والله سبحانه وتعالى لطيف رحيم يفتح أبواباً كثيرة للنصر وللفرج لجميع المستضعفين. وأنا أنظر للحياة دائما بنظرة تفاؤل بالله ولا أنتظر أملاً من أحد ولا من أفراد، وإنما أملنا دائما بالله سبحانه وتعالى القادر على كل شيء، وهذا الأمل هو الذي يعطينا الطاقة للتحمل والصبر وأسأل الله سبحانه أن يوفقنا ويقوينا على ذلك.

“عَلَى ٱللَّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلْقَوْمِ ٱلظَّٰلِمِينَ”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق