من المنامة

السنكيس يدخل الشهر الثالث من الإضراب عن الطعام والشهابي… يحارب الخليفيين بأمعائه الخاوية

البحرين اليوم – من المنامة..

دخل الأكاديمي البحراني السجين عبدالجليل السنكيس الشهر الثالث من إضرابه عن الطعام احتجاج على سوء معاملته داخل سجن جو في البحرين.

وفي هذا السياق تسائل المعارض البحراني البارز الدكتور سعيد الشهابي عن ما يدفع السنكيس وهو الذي يعاني من متاعب صحية عدة إلى الإضراب قائلا في تغريدة“ بدأ الدكتور عبد الجليل السنكيس شهره الثالث مضربا عن الطعام؟ لماذا؟ لانه يطالب بحقوقه المشروعة التي يصر الخليفيون على حرمانه منها“ وأضاف“ بأمعائه الخاوية يحاربهم، وهم يحاربونه وشعبه بأسلحة الشيطان“.

وأكد الشهابي على أن نضال الشعب البحراني متواصل منذ مائة عام بكافة الأساليب المشروعة وحتى تحقيق النصر.

يرقد السنكيس منذ يوليو الماضي في أحد المراكز الصحية بسبب خطورة حالته الصحية التي تستدعي مراقبة مستمرة بسبب الإضراب عن الطعام. وتماطل السلطات الخليفية في إعادة كتابه المصادر، في محاولة يائسة منها لثني السنكيس عن مواصلة الإضراب وفقدانه الأمل من الحصول على حقه.

السنكيس صاحب الشعار الشهير “ صمود يتبعه نصر” يسجل في معركة الأمعاء الخاوية درسا عمليا في الصمود، ويفضح بجوعه قياحة السياسة الخليفية ضد معتقلي الرأي في البحرين.

مع استمرار السنكيس في إضرابه عن الطعام، تتوالى المطالبات الدولية بالإفراج عنه دون قيد أو شرط. مطالبات صدرت من برلمانات عالمية آخرها البرلمان الفرنسي الذي وجه فيه النائبان مرسود وجيراردين مسائلات للخارجية الفرنسية بشأن أوضاع حقوق الإنسان تركز فيها الطرح على معاناة الدكتور عبد الجليل السنكيس.

وسبق ذلك رسالة من وزير الخارجية البريطانية في حكومة الظل واين ديفيد، واللورد العمالي كولينز وزير خارجية بلادهما إلى تدخل الحكومة البريطانية لوضح حد للتجاوزات في سجون البحرين، معتبرين استمرار السنكيس في الإضراب عن الطعام مثالا صارخا على سوء الأوضاع في سجون آل خليفة.

وحذر حقوقيون من تدهور الحالة الصحية للسنكيس ويحملون النظام مسؤولية سلامته، ومنظمات دولية وأكاديميون يطالبون بإعادة الجهد البحثي الذي أعده السنكيس. معركة تختصر صورة النضال في البحرين بين شعب يتوق إلى الحرية ونظام تأسس وتحكم بالإرهاب والفساد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق