من اوربا

ميدل إيست آي: مشرعون بريطانيون يطالبون بالإفراج عن سجين بحراني بارز مضرب عن الطعام

البحرين اليوم – من لندن ..

دعا مشرعون بريطانيون ، ونقابات عمالية ، ومنظمات غير الحكومية ، وأكاديميون ، ومحامون الحكومة البريطانية إلى الضغط على البحرين للإفراج عن شخصية معارضة رئيسية( عبدالجليل السنكيس) مضربة عن الطعام منذ شهور بسبب “سوء معاملته” في السجن.

ووفقا لموقع ” ميدل إيست آي“ فقد وجه الموقعون رسالة مشتركة موجهة إلى وزيرة الخارجية ليز تروس اتهموا المملكة المتحدة بغض الطرف عن قضية عبد الجليل السنكيس قائلين ‘هذا الصمت يهدد بتشجيع البحرين على تجريم المعارضة السلمية وتعذيب المعارضين“.

وقعت على الرسالة 16 مجموعة حقوقية و 101 أكاديميًا عالميًا والعديد من البرلمانيين البريطانيين, وجاء في البيان ، الذي يحمل 77 توقيعًا “رغم الدعوة إلى إطلاق سراح المدافعين البارزين عن حقوق الإنسان المسجونين في دول تشهد صراعات ، فإن حكومة المملكة المتحدة لم تصدر أي بيان موضوعي ، وبدلاً من ذلك كررت تأكيدات كاذبة من البحرين بشأن قضيته“.

وجاء في الرسالة أنه منذ بدء الإضراب عن الطعام ، فقد سنكيس أكثر من 20 كيلوغراما وتم نقله إلى المستشفى منذ 18 يوليو. وتطلب الرسالة من حكومة المملكة المتحدة ”أن تدين اضطهاد البحرين لسنكيس ، وأن تطالب بإعادة ملكيته الفكرية ، والإفراج الفوري وغير المشروط“.

وأوضحت جماعات حقوقية في بيان أن سنكيس بدأ إضرابه عن الطعام في 8 يوليو “ردًا على المعاملة المهينة التي تعرض لها من قبل ضابط السجن ، احتجاجًا على القيود المفروضة على السماح له بالاتصال بخمسة أرقام فقط خلال جائحة كوفيد -19 الجاري“.

ويطالب الأكاديمي البالغ من العمر 59 عامًا أيضًا بإعادة كتاب كان يعمل عليه لمدة أربع سنوات على الأقل ، بعد مصادرته من قبل حراس السجن في 9 أبريل. وقال سنكيس ، وهو أكاديمي ومدون ، إن الكتاب كان عن التنوع اللغوي في اللهجات العربية البحرانية وليس له محتوى سياسي.

يذكر ان السنكيس كان واحدا من أبرز القيادات التي شاركت في ثورة 14 فبراير 2011 وقد ألقت السلطات الخليفية الحاكمة في البحرين القبض عليه عقب الاحتلال السعودي للبحرين في مارس من ذلك العام وتعرض لشتى صنوف التعذيب, ثم صدر حكم عليه بالسجن المؤبد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق