سجن جومن المنامة

الأستاذ عبدالوهاب حسين يحذر من الانشغال بالإصلاحات الصورية ولعبة العقوبات البديلة

البحرين اليوم – من المنامة (سجن جو) ..

قال مفجر ثورة 14 فبراير الأستاذ عبدالوهاب حسين إن السلطة في البحرين في أزمة حقيقية متجذرة.

جاء ذلك في تصريح له من داخل سجن جو في البحرين حذر فيه السلطة ودعاها لفتح الأبواب “لإصلاحات جوهرية ترضي الشعب وتطفئ نار الغضب” بحسب ماورد في تصريحه.

أشار حسين إلى تفاجؤ السلطات بانتفاضتي التسعينات الأولى والثانية وبثورة ١٤ فبراير لكنه لفت إلى أن السلطات الخليفية ” لم تعتبر ولم تتعلم الدرس” وأن الأطفال الغاضبين في البحرين” يكبرون ويكبر معهم غضبهم الذي أشعلته الوقائع” مستطردا “وفيهم يكمن الطوفان العظيم الذي سيفاجئ الجميع وسيستعصي على السجون والتهجير ووسائل القمع والترهيب احتواؤه وثنيه”.

وأكد حسين أن السلطة في أزمةٍ حقيقيةٍ متجذرة، وأن مخاوف الجيران ونفاق أمريكا وبريطانيا وتلهي السلطة قد “أضرت بالسلطة وسمعة الدولة أكثر مما أضرت بالشعب والمعارضة”.

ودعا حسين إلى فتح الطريق “لإصلاحات جوهرية ترضي الشعب وتطفئ نار الغضب وتمنع الطوفان وحدوث الأسوأ، وقبل فوات الأوان”. وحذر الأستاذ من “تضييع الوقت في التلهي والانشغال” بالإصلاحات الصورية ولعبة العقوبات البديلة وتشديد القبضة الأمنية, داعيا إلى إنهاء الأزمة.

وشدد حسين على أن المسؤولية تقع على الطرفين السلطة بقبول الإصلاحات الجوهرية والمعارضة برفض الإصلاحات الشكلية والوعي بالتدابير التلميعية الخاوية بحسب قوله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق