من واشنطن

أميركيون( ADHRB) تستنكر اختيار البحرين لاستضافة اجتماعات الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي

البحرين اليوم – من واشنطن ..

استنكرت منظمة أميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين (ADHRB) اختيار الاتحاد البرلماني الدولي البحرين محطة لاستضافة اجتماعات جمعيته العامة الـ 146 المقرر عقدها في مارس 2023.

عدّت المنظمة تلك الاستضافة فرصة للسلطات الحاكمة في البحرين لتبييض انتهاكات حقوق الإنسان. وقالت المنظمة في بيان“ من الواضح أنه من غير اللائق أن يختار الاتحاد البرلماني الدولي، وهو منظمة شعارها «من أجل الديمقراطية للجميع»، عقد جمعيتها في دولة تتعامل سياساتها القمعية مع الديمقراطية على أنها سرطان للمجتمع يجب القضاء عليه بأي ثمن“ مشيرة إلى حملات القمع المتواصلة منذ اندلاع ثورة 14 فبراير عام 2011.

كما حذّرت أميركيون أيضا من أن قرار استضافة البحرين للجمعية من شأنه أن يضعف نشاط العمل الحاسم لهيئات المعاهدات الدولية التابعة للأمم المتحدة ويتجاهل هدفًا تأسيسيًا لميثاق الأمم المتحدة، أي «تعزيز حقوق الإنسان والحرية الأساسية لشعوب العالم» بحسب المنظمة.

ذكّرت المنظمة بأن لجنة حقوق الإنسان التابعة للاتحاد البرلماني الدولي أجرت قبل ثلاث سنوات تحقيقا في انتهاكات حكومة البحرين لحقوق الإنسان ضد معارضين بحرانيين وحينها وأعربت اللجنة، في إطار قرارها، عن بالغ قلقها إزاء هذه الانتهاكات، ولا سيما انتشار التعذيب الذي ترتكبه السلطات والأعمال الانتقامية الحكومية في شكل سحب الجنسية، ولاحظت مع الأسف عدم وجود أي دليل يشير إلى إجراء تحقيق رسمي فعال لضمان المساءلة عن هذه الانتهاكات.

أخيرا عدّت المنظمة عقد الجمعية العامة الاتحاد البرلماني الدولي في البحرين, مكافئة للدولة بشكل أساسي على التزامها بالسياسات القمعية التي تتعارض مع كل مبدأ أساسي ورد في النظام الأساسي للاتحاد البرلماني الدولي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق